المانيا تحكم بالسجن على أحدهم باختلاس 1.4 مليون يورو

قياسي

جوسجنت اليوم محكمة الاستئناف أحد الصرافين في مدينة بيليفيلد غرب المانيا لمدة ثلاثة أعوام وتسعة أشهر بتهمة اختلاس
1.44 مليون يورو.
وقد بينت المحكمة أن هذا الصراف ذو 46 عاما” سرق منذ السنوات الممتدة بين 2012 إلى 2015 أكثر من 65 مرة.

وقد بينت المحكمة بأن الصراف كان يخفي سرقته تلك من استخدامه نظام معقد في تسجيل الحسابات فلا يتمكن أحد من كشفه وأيضا” الفساد في الرقابة ساعد المتهم في اخفاء سرقته أيضا” , وبذلك يكون قد خان الثقة التي غرسها فيه اصدقائه و الشركة التي يعمل بها.
وكان المتهم ينفق أمواله المسروقة في دفع دينه , وشريك تجاري لشخص معروف بالريبة, وبعض التحقيقات تبين أن المتهم كان تحت ضغط من الشريك التجاري فكان يبتزه لتحقيق هدفه في اقامة شركة تسويق مستحضرات تجميل في مدينة بلقان, وكان يهدده دائما” بأنه اذا توقف عن السرقة فإنه لن يرى شيئا” من استثماراته ونقوده التي يعملان بها في شركة التسويق تلك.