إدانة سوري بجرم قتل طفل سوري طعناً

إدانة سوري بجرم قتل طفل سوري طعناً
قياسي

عرب ألمانيا – إدانة سوري بجرم قتل طفل سوري طعناً
محكمة مدينة شتاده أدانت شتاده رجلاً سورياً يبلغ من العمر 37 عامًا بتهمة قتل طفل سوري يبلغ من العمر 12 عاماً طعناً بمدينة كوكسهافين وحكمت عليه بالسجن عشر سنوات الخميس
حادثة الطعن حصلت في 14 آذار 2019 في شارع “برامز شتراسه” بمدينة كوكسهافين وبعد نقل الطفل للمستشفى فارق الحياة

إدانة سوري بجرم قتل طفل سوري طعناً
وعن دافع الجريمة أن المتهم قدم من سوريا مع طفليه وارتكب جريمته بدافع الغيرة حيث زوجته كانت تريد الانفصال عنه وتجمعها “علاقة وثيقة” بعائلة الطفل الضحية
المصدر : nord24.de اضغط هنا

الحجاب في ألمانيا

الحجاب في ألمانيا
قياسي

عرب ألمانيا – الحجاب في ألمانيا
يشرح باحث الهجرة هاسي هليل أوسلوكان السبب في أن الصراع في المدارس لا يمكن حله عن طريق الدولة – متى يمكن للدولة أن تتدخل في صراع السماح بالحجاب في المدارس أو حظره
مرارا وتكرارا ، الحجاب الإسلامي هو سبب للجدل في ألمانيا وخاصة عندما ترتديه تلميذات
تريد منظمة حقوق المرأة Terre des Femmes منع الحجاب في المدارس
وتقول المحكمة إن فرض حظر على الحجاب لفتيات المدارس اللاتي تقل أعمارهن عن 14 عامًا سيكون متوافقًا مع القانون الأساسي و يخدم “التعليم من أجل الحرية” ، ويمكن للهيئة التشريعية أن تحدده كهدف تعليمي ، ولكن هل ستساعد المدارس في تطبيق هذا القانون حال دخوله حيز التنفيذ كما يدعي أنصار تطبيق الحظر؟
السيد أوسلوكان، وفقا ل Terre des Femmes ، الحجاب هو تلقين من الأبوين يتم صورة متخلفة عن النساء، للفتيات المسلمات إلى أن يقررن ، ظاهريًا ارتداء الحجاب هل هذا صحيح؟
يقول أوسلوكان: أن وجود مثل هذه الحالات ، لا جدال فيه لكن كعلم نفس تربوي أيضًا التعليم يؤثر الآباء الليبراليون اليساريون أو المسيحيون المتدينون يؤثرون أيضًا على أطفالهم. إن فكرة وجود تعليم يمنح الطفل حرية الاختيار بالكامل من بين كل الفرص الجيدة نفسها هي فكرة غريبة عن الواقع

الحجاب في ألمانيا
أنا هنا مع Terre des Femmes عندما يكون هناك خطر على مصالح الطفل الفضلى ، عليك التدخل لا يمكن إعفاء هذا لأسباب دينية أو ثقافية والسؤال هو ، ما هو الضغط وما هو تحديد الهوية؟التدخل مبرر فقط إذا قام الوالدان بتقييد إرادة الطفل بشكل واضح و هذا بالطبع يصعب التحقق منه
كما ويجب على المنظمات الإسلامية أن تؤكد أن الحجاب ليس مطلبًا إجبارياً في الإسلام أثناء مرحلة الطفولة.
تعد مشاركة الطفل في المجتمع الإسلامي مهمة ، ولكن بنفس القدر من الأهمية هي مسألة كيفية إعداد الطفل للمجتمع لمختلف المجالات .
حتى بين الطلاب ، فإن الحجاب يتسبب في الفتنة والاستبعاد وبعض المعلمين سئموا من النقاش ، وبحسب ما يعتقدون ، لم تعد قواعد التسامح كافية، وتطالب أيضًا بالحظر.
فكرة أن الحظر يمكن أن ينقذ المدرسة من الصراعات الأيديولوجية فكرة خاطئة المدرسة ليست بيئة منغلقة ، فهناك على وجه التحديد يجب أن يتعلم المرء إدارة الاختلافات، بما في ذلك النزاعات مع التنوع الديني.
في المدرسة ، يجب أن يكون الأطفال مستعدين للحياة في مجتمع تعددي.
أليس من الأفضل للأطفال الذين تقل أعمارهم عن 14 سنة أن يتنازلوا عن موضوع الحجاب؟
عندها يجب على الدولة إخبار أولياء الأمور بالسماح لأطفالهم بالنشوء كما يريدون ، ثم تعليمهم دينياً ستكون هذه رؤية بيروقراطية للعالم لا أحد يختار الدين بمعنى قرار الاختيار العقلاني في الرابعة عشرة من عمره، يجب على الطفل أن ينظر إلى ما يدور حوله، ويرى الديانات المختلفة مثل الكاثوليكية، البروتستانتية، الإسلام، البوذية، اليهودية إلخ.
ومع ذلك ، فإن المعلمين يشعرون بالغضب بحق عندما تجلس فتاة في الصف الخامس فجأة في الفصل وترتدي الحجاب مما يعطي الانطباع بأن ارتداء الحجاب لم يكن فكرتها.
بالطبع ، سأكون غاضبًا في مثل هذه الحالة ، يجب على المعلمين التحدث مع آبائهم ، وإذا لزم الأمر ، تذكيرهم بحق الأطفال في تقرير المصير.
المصدر : sueddeutsche.de اضغط هنا

سلسلة اعتقالات بتهم جرائم إتجار بالماريغوانا بالقرب من مساكن للاجئين

سلسلة اعتقالات بتهم جرائم إتجار بالماريغوانا بالقرب من مساكن للاجئين
قياسي

عرب ألمانيا – سلسلة اعتقالات بتهم جرائم إتجار بالماريغوانا بالقرب من مساكن للاجئين
قالت صحيفة “باساور نويه بريسه“، الخميس في منطقة “بافاريا السفلى”، جنوبي ألمانيا تم اعتقال ثلاثة ألمان 18 و19 و21 عاماً بأدلة قاطعة من منطقة “لاندسهوت” بتهمة الإتجاز بمادة الماريغوانا المخدرة في محيط مساكن للاجئين منذ بداية عام 2018.
تفاصيل القضية كانت كالتالي : في آب 2018 تم اعتقال جزائري (35 عاماً) وسوري (19 عاماً) في مدينة لاندسهوت ومحاكمتهما بتهمة الإتجار بكميات ليست بالقليلة من مادة الماريغوانا، وتم الحكم عليهما بالسجن لعدة سنوات.

سلسلة اعتقالات بتهم جرائم إتجار بالماريغوانا بالقرب من مساكن للاجئين
في نيسان وأيار 2019 تم اعتقال ثلاثة سوريين آخرين تتراوح أعمارهم بين 21 و29 عامًا من لاندسهوت .
ثم قُبض على سوريين آخرين يبلغان من العمر 21 و22 عامًا وكوسوفي يبلغ من العمر 30 عامًا من منطقة “روتال إن”
وأخرهم كان اعتقال الألمان الثلاثة
المصدر : صحيفة “باساور نويه بريسه“ الألمانية اضغط هنا

ألمانيا تعرض استقبال عشرات من اللاجئين

ألمانيا تعرض استقبال عشرات من اللاجئين
قياسي

عرب ألمانيا – ألمانيا تعرض استقبال عشرات من اللاجئين
وزير الداخلية الألماني هورست زيهوفر، أعلن السبت أن ألمانيا في إطار حل أوروبي تضامني على استعداد لاستقبال جزء من الأفراد الذين تم إنقاذهم وذلك بالنسبة لسفينتي (آلان كردي) و(ألكس)

ألمانيا تعرض استقبال عشرات من اللاجئين
صرحت المنظمة الألمانية “سي آي” في مقرها بمدينة ريغنسبورغ الألمانية أن سفينتها التي تحمل اسم “آلان كردي” أنقذت 65 شخصاً من المياه الدولية
أما سفينة إنقاذ “ألكس”، حالياً على متنها 54 مهاجراً وهي تابعة لمنظمة إيطالية.(dpa)
ألمانيا تعرض استقبال عشرات من اللاجئين

“حرق جـثث مسلمين في ألمانيا يضاعف من حرقة الفراق” !

"حرق جـثث مسلمين في ألمانيا يضاعف من حرقة الفراق" ! 2
قياسي

أثارت قصة المواطن التونسي الألماني ( ف. ر) الذي تو. في في مدينة فرانكفورت منذ أسابيع قليلة، العديد من ردود الفعل الغاضبة على مواقع التواصل الاجتماعي. سبب موجة الغضب هذه يعود إلى “حر. ق” ج. ـثة هذا المواطن من قبل السلطات الألمانية. هذه القصة تضمنت أحداثاً متشابكة وكشفت عن إشكالية باتت تؤرق المهاجرين المسلمين في ألمانيا بشكل متزايد.
على حساب أحد رواد موقع التواصل الاجتماعي فيسبوك، الذين تفاعلوا مع القصة بشكل كبير، ظهرت سيدة ألمانية تدعى( أ.) من خلال بث مباشر يوم 6 مايو/ أيار 2019، عرفت نفسها على أنها طليقة المواطن التونسي المتوفي وتحدثت عن حالة طليقها الصحية قبل وفاته بأيام قليلة وكيف علمت بعد ذلك من السلطات الألمانية المعنية عن وفاته و أنه تم “حر. ق جثته”، بحسب ما هو معمول به في مثل هذه الحالات، حين لا تستطيع السلطات التوصل إلى عائلة المعني بالأمر. وأشارت ( أ.) أنها حاولت التواصل مع القنصلية التونسية في مدينة بون لكنها لم تستطع الحصول على معلومات بسبب “عامل اللغة”، على حد تعبيرها.
ظهرت ( أ.) في مقطع الفيديو متأثرة بما حدث وقالت وهي تبكي “إنها لم تتمكن من منع ذلك في الوقت المناسب في إشارة إلى حر. ق “الج. ـثة” بالرغم من محاولاتها وأشارت إلى أنها لو كانت تملك المال الكافي، لما حدث ما حدث، لأن رغبة طليقها كانت أن يتم دفنه في بلده”. وأضافت ( أ.) أنها تمكنت من الحصول على المعلومات حول طلقيها السابق، لأنها لاتزال تحمل اسمه، لكنها لم تعد من أقاربه.
من جهتها نفت القنصلية التونسية في مدينة بون في تصريح لـDW عربية تواصل أحد أفراد أسرة المواطن التونسي الألماني ( ف. ر) أو السلطات الألمانية معها، وقالت بما “أن المتوفي لم يكن يملك الجواز التونسي، بل جوازاً ألمانياً وبالتالي تم التعامل مع إجراءات دفنه على هذا الأساس“. وأشارت القنصلية إلى أن مشكلة عدم تبليغ القنصلية عن الوفاة في الوقت المناسب، تترتب عنها فيما بعد مثل هذه الحالات، لأن الدولة تأخذ بالأساس على عاتقها التكفل بنقل جثامين مواطنيها، الذين يقضون نحبهم خارج أرض الوطن.
هذه القصة فتحت النقاش مجدداً حول إشكالية حر. ق الجثث في ألمانيا خاصة وأنه سبق وأن وقعت حالات مشابهة في صفوف مهاجرين ولاجئين. ومن بين الحالات، التي أحدثت ضجة واسعة أيضاً، حالة وفاة وإحراق ج. ـثة المهاجر المغربي في ألمانيا والمدعو (ت.ع) منذ عامين تقريباً. وبحسب معطيات تحقيق صحفي سابق حول ملابسات هذه الحالة، وما نشرته الجريدة الإلكترونية المغربية “كواليس اليوم”
بتاريخ 3 فبراير/ شباط 2018 كشفت عن تداخل عدة عوامل أدت إلى إحراق الج. ـثة، منها غياب تدخل العائلة أو أي جهة والتعامل مع الج. ـثة وفق قانون الدفن الألماني المعمول به في مثل هذه الحالات.
تعامل السلطات الألمانية مع ج. ـثة المواطن التونسي الألماني ( ف. ر) أثار الاستياء بين المسلمين في ألمانيا. وفي رد على استفسار لـDW عربية حول تفاصيل حالة ( ف. ر)، قالت دائرة الحفاظ على النظام العام في مدينة فرانكفورت، التي خول لها التعامل مع الحالة بأنه “في الحالة المذكورة، تم طلب بيانات المتوفي من مكتب السجل المدني بعد التبليغ عن الوفاة.
ووفقًا لذلك، كان السيد ( ف. ر) مواطناً ألمانياً (لم يكن بحوزته سوى جواز سفر ألماني)، كما أنه كان مسجلاً هناك بكُنية أخرى تحمل نفس حرف اسمه ف. ولم تُقدم أي معلومات حول انتمائه الديني. وفي هذه الحالة تم الأخذ بهذه المعطيات واتخذت دائرة الحفاظ على النظام العام القرار حول طريقة الدفن طبق المادة رقم 14 من قانون الدفن الألماني”.
وفقاً للمادة 16 من قانون المقابر والدفن، يجب دفن ج. ـثة الم. ـيت خلال مدة زمنية تترواح بين 48 ساعة و96 ساعة كأطول مدة بعد الوفاة أو حر. قها إذا لزم الأمر. وتقوم دائرة الحفاظ على النظام العام في فرانكفورت بالأمر بإحراق ج. ـثة في العديد من الحالات. وبعد حر. ق الجثث ووضع الرماد داخل وعاء خاص، يتم تمديد التحقيق لأطول مدة والتواصل مع الأقارب.
في حالة الأشخاص، الذين ليس لديهم أقارب وتوفوا داخل منازلهم أو في الأماكن العامة (على سبيل المثال الحديقة، الشارع، إلخ)، تقوم الشرطة أو خدمات التمريض بإبلاغ دائرة الحفاظ على النظام العام. وهنا تبدأ عملية التحقق والبحث عن هوية الم. ـيت. وفي حالة لم يتم التوصل إلى أقاربه، تدخل إجراءات الدفن بشكل بيروقراطي حيز التنفيذ. وفي حالة المواطنين غير الألمان، يتم إبلاغ القنصلية المعنية من قبل مكتب السجل المدني، الذي يقوم بدوره بإجراء تحقيق في وطن المتوفى ثم يبلغنا بالنتيجة، بحسب دائرة الحفاظ على النظام العام.
عدم الالتفات إلى ديانة المتوفي قبل إحراق جثته في بعض الحالات، هو أكثر ما يثير الاستياء داخل أوساط الجاليات المسلمة في ألمانيا، لكن الإشكالية تكمن في عدم توثيق بعض المهاجرين لديانتهم في الوثائق الرسمية. وبحسب ما جاء في تصريح دائرة الحفاظ على النظام العام في مدينة فرانكفورت لا يتم اللجوء إلى طريقة الحر. ق بالنسبة للمسلمين، ومعتنقي بعض المعتقدات الكاثوليكية والرضع والأطفال الصغار والأشخاص مجهولي الهوية أو بناءأً على رغبة الم. ـيت في حالة إن كان قد ترك وصية بذلك:” بطبيعة الحال نأخذ في عين الاعتبار خصوصية الم. ـيت، طالما نتعرف عليها في الوقت المناسب”.
من جهته أكد الأمين العام للمجلس الأعلى للمسلمين في ألمانيا، عبد الصمد اليزيدي في حواره مع DWعربية على ضرورة أخذ الهوية الدينية للمتوفي بعين الاعتبار. كما يرى أن “مثل هذه الأخطاء تقع عندما تكون الهوية الدينية للمتوفي غير واضحة أو غير موثقة في سجلات مكتب الحالة المدني الألماني”.
بالإضافة إلى وظيفتها الدينية تقوم المساجد في ألمانيا أيضاً بوظائف اجتماعية، منها جمع التبرعات والتعاون من أجل دفن المواطنين المسلمين بحسب قواعد الدين الإسلامي بالإضافة إلى المرافقة الاجتماعية، التي تقدمها للمواطنين خلال حالات المرض أو الموت أو ما إلى ذلك، حسب اليزيدي.
نقص الوعي وسط بعض المهاجرين المسلمين، يقف وراء تكرار مثل هذه الحالات، حسب رأي الأمين العام للمجلس الأعلى للمسلمين في ألمانيا. وعن الحلول والبدائل المطروحة لتفادي تكرار سوء التفاهم والاستياء الذي يحدث في أوساط المسلمين في مثل هذه الحالات قال اليزيدي: “المجلس الأعلى للمسلمين يقوم بالتوعية لصالح العاملين لدى المؤسسات والبلديات والمراكز الألمانية من أجل الإلمام بالخصوصية الثقافية والدينية المختلفة للمواطنين في ألمانيا”. (dw)

فرصة عمل في ألمانيا محاسب .. تابع معنا

فرصة عمل في ألمانيا محاسب .. تابع معنا 4
قياسي

مطلوب محاسب في برلين لدى AENEAS Consulting GmbH
مدة العقد: دوام كامل
نوع العقد: توظيف مباشر
مهامك : التسجيل والتحقق وتعيين الفواتير الواردة والصادرة , معالجة الحسابات المستحقة الدفع , تنفيذ ومراقبة معاملات الدفع , إنشاء الإحصاءات والتقارير .
المطلوب منك : تدريب تجاري مكتمل أو مؤهل مشابه , عدة سنوات من الخبرة المهنية في المحاسبة , إتقان لتطبيقات MS Office , اللغات التي يجب أن تتحدث بها : الإنجليزية (B1) , الألمانية (C1)
معلومات صاحب العمل
AENEAS Consulting GmbH
Zimmerstr. 67/69، 10117 Berlin، Mitte، Germany، Berlin
Telephone: +49 30 516959771
البريد الإلكتروني: daniel.vollhase@aeneas-group.de

بالسكاكين .. حرب شوارع بين لاجئين سوريين وأجانب في ألمانيا

بالسكاكين .. حرب شوارع بين لاجئين سوريين وأجانب في ألمانيا 6
قياسي

في مدينة هالي نيوشتاد ، أصيب أفغاني يبلغ من العمر 17 عامًا بجروح خطيرة جراء طعنة سكين في البطن بعد ظهر يوم الجمعة في الساعة 1:10 مساءً وتم اسعاف الشاب إلى المستشفى
ووفقًا للنتائج التي توصلت إليها الشرطة حتى الآن ، وقعت مشاجرة بين مجموعة مؤلفة من 20 شخصاً ومجموعة أخرى مؤلفة من 6 أشخاص عند أطراف المدينة إلى أن الطرفين وجهوا الشتائم لبعض قبل أن تتطور المشكلة إلى الضرب واستخدام العصي والقبضات الحديدية والسكاكين في ما يشبه حرب الشوارع الحقيقية.
وعندما وصلت الشرطة ، وجدت شاب أفغاني من المجموعة الأصغر يبلغ من العمر 17 عامًا مطروحاً على الأرض ومضرجاً بالدماء بعد تعرضه لعدة طعنات خطيرة.
و قوات الأمن تمكنت من التعرف على شاب سوري يبلغ من العمر 16 عاماً ينتمي للمجموعة الأكبر شارك في المشاجرة وتم القبض عليه في حين مازال البحث مستمراً على بقية الفاعلين.
المصدر : صحيفة ميتل دوتشه تسايتونغ اضغط هنا

فرصة عمل في ألمانيا مصمم جرافيك ..تابع معنا

فرصة عمل في ألمانيا مصمم جرافيك ..تابع معنا 8
قياسي

مطلوب مصمم جرافيك في برلين لدى WallDecaux بدوام كامل.
الموقع: FRIEDRICHSTRASSE 118، 10117 BERLIN، GERMANY
المطلوب منك : تعليم مكتمل كمصمم الجرافيك.
عدة سنوات من الخبرة المهنية (3 سنوات على الأقل) في مجال تصميم الوسائط والتصميم الجرافيكي
مطلوب معرفة جيدة جداً باللغتين الألمانية والإنجليزية
معرفة متعمقة بجميع برامج تصميم الرسومات ذات الصلة (Adobe Creative Suite + MS Office / Power Point)
للتواصل : بيركاي توبوزوغلو
هاتف: +49 (0) 30 – 33 8 99-282
أو التقدم عبر الانترنت اضغط هنا

رئيس البرلمان الألماني : “المسلمون جزء من المجتمع الألماني ودينهم الإسلام جزء من ألمانيا”

رئيس البرلمان الألماني : "المسلمون جزء من المجتمع الألماني ودينهم الإسلام جزء من ألمانيا" 10
قياسي

يحذّر رئيس البوندستاغ من التحفظات ضد المسلمين وأكد أن “المسلمون جزء من المجتمع الألماني ودينهم الإسلام جزء من ألمانيا”.
وذكر شويبله أنه سبق أن قال ذلك حينما كان وزيراً للداخلية في عام 2006 عندما تم أطلاق مؤتمر الإسلام الألماني.
قال شويبله، الذي تحدث عن الاندماج: “التكامل هو طريق ذو اتجاهين.” يحتاج إلى الانفتاح الأساسي والتزام مجتمع الأغلبية، و أيضاتقبل عادات القادمين الجدد من المسلمين ، ليتمكنوا من تعلم اللغة والتعرف على النظام الأساسي الليبرالي. “كما يجب أن يدرك المسلمون أنهم يعيشون في بلد يتميز بالتقاليد المسيحية وقيم عصر التنوير”
في الوقت نفسه حذر شويبله من تزايد التحفظات على الإسلام من الترويج أن الإسلام ضد المرأة.
المصدر: صحيفة ديفلت الألمانية اضغط هنا

كلمات من العربية وارتباطها في اللغة الألمانية

كلمات من العربية وارتباطها في اللغة الألمانية 12
قياسي

كل من يهدف لتعلم اللغة الألمانية لابد من أن يجد بعض الصعوبات في التعلم هذه اللغة التي تعد من أصعب اللغات لوجود عدة قواعد معقدة لكن وجود بعض الكلمات ذات أصول عربية قد تغير نظرة الكثيرين

Algorithm الخوارزميات في الرياضيات وأصل هذه الكلمة يعود إلى عالم الرياضيات الشهير الخوارزمي

Havarie تستخدم في الملاحة ومنقولة عن الكلمة العربية “عوار” وتعني التلف أو الخرق ولها نفس الدلالة في اللغة الألماني أي التلف في السفينة

Albatros طائر القطرس الذي يصطاد عبر الغطس في المياه وتنسب إلى كلمة “الغطاس” في العربية

Mütze الكلمة تعود إلى كلمة “مستقاة” التي تدل على المعطف من الفرو انتقلت إلى اللاتينية ثم الألمانية

Razzia تعني الغارة أو حملات المداهمة و تعود إلى غزوة بالعربية

Monsun الرياح الموسمية التي تخلف الكثير مت الأضرار و تعود لكلمة “موسم” بالعربية Kismet للتعبير عن النصيب والقسمة وتعود للكلمة العربية “قسمة”