تعرف على منظمة الانسانية AWO الالمانية واماكن تواجدها في معظم المدن الالمانية

تعرف على منظمة الانسانية AWO الالمانية واماكن تواجدها في معظم المدن الالمانية 2
قياسي

منظمة أفو هي منظمة تقدم المساعدات للاجئين في مجال تعليم اللغة الالمانية بالاضافة الى المساعدة في الاهتمامات الاجتماعية والمهنية

واليك ماتقدمه من الخدمات :

-تدابير اللغة والمدرسة والتعليم

-المساعدة في الحصول على تصاريح الاقامة ولم الشمل

-المساعدة في البحث عن سكن

-المساعدة في البحث عن عمل

-المساعدة في حل المشكلات الشخصية

واليك الان عنوانين هذه المنظمة في معظم المدن الالمانية

برلين

العنوان: Otto-Marquardt-Straße 6, 10369 Berlin
الهاتف:030 72006697
—–
ميونخ
العنوان: Gravelottestraße 6-8, 81667 München
الهاتف:089 458320
—–
دورتدموند
العنوان: Klosterstraße 8-10, 44135 Dortmund
الهاتف:0231 99340
—–
هانوفر
العنوان: Wilhelmstraße 7, 30171 Hannover
الهاتف:0511 81140
—–
شتوتغارت
العنوان: Düsseldorfer Str. 59, 70376 Stuttgart
الهاتف:0711 543536
——
ايسن
العنوان: Pferdemarkt 5, 45127 Essen
الهاتف:0201 18970
—–
نونبيرغ
العنوان: Speyerer Str. 16A, 90443 Nürnberg
الهاتف:0175 7561223
——
هامبورغ
العنوان: Rothenbaumchaussee 44, 20148 Hamburg
الهاتف:040 4140230
—–
دوسلدورف
العنوان: Kasernenstraße 6, 40213 Düsseldorf
الهاتف:0211 60025573
——
كولن
العنوان: Rubensstraße 7-13, 50676 Köln
الهاتف:0221 204070
——-
بون
العنوان: Wichterichstraße 6, 53177 Bonn
الهاتف:0228 9319123
—–
بيليفلد
العنوان: Heisenbergweg 2, 33613 Bielefeld
الهاتف:0521 9620703
—–
ديتمولد
العنوان: Elisabethstraße 45, 32756 Detmold
الهاتف:05231 978119
—–
لايبزغ
العنوان: Plovdiver Str. 46, 04205 Leipzig
الهاتف:0341 4112078
 مع تمنياتنا بالتوفيق الدايم
عرب المانيا

هام جدا …بعض الالمان يتعهدون بجلب اللاجئين الى المانيا …

هام جدا ...بعض الالمان يتعهدون بجلب اللاجئين الى المانيا ... 4
قياسي

بعد انتشار الكثير من حالات الغرق في الرحلات التي خاضها اللاجئين الى اوروبا والظروف السئيةالتي عانو منها من تجار البشر (المهربين ) يقوم بعض مواطنون الألمان على تمويل رحلة لجوء شرعية للسوريين، تقيهم من مخاطر عبور البحر نحو القارة الأوروبية في قوارب متهالكة، عبر تقديم تعهد للسلطات بالتكفل بنفقاتهم مدى الحياة، وإن كانوا يعلمون إن مثل هذه الخطوة لا تخلو من مخاطرة مالية عليهم

مدفوعين بأخبار غرق السوريين في البحر ومشاهد القصف وصور الضحايا في سوريا، بدأ مواطنون ألمان في هامبورغ وبرلين بمساعدة السوريين العاجزين عن تقديم الكفالة لسلطات الأجانب.

فاستجاب الطبيب الألماني توماس درير لطلب مساعدة من سوري من مدينة دمشق، وقرر جلبه إلى مدينة هامبورغ، بشكل شرعي عبر تأشيرة وتذكرة طائرة اعتيادية.

وقدم الطبيب الألماني تعهداً لسلطة الأجانب بالتكفل بنفقاته لفترة غير محدودة، وهي مخاطرة مالية قد لا يمكن لـ”درير” أن يقوم وحده تحملها؛ لذا قامت الكنيسة بمساعدته.

ولم يكن الطبيب الالماني درير الوحيد الذي اقدم على هذه البادرة الانسانية الرائعة حيث عمل ايضا الألماني مارتن كوينه من مدينة برلين ، وهو مالك وكالة دعاية وإعلان، على جلب السوريين بطريقة شرعية.

ويقول “كيونه” إن الأمر بالنسبة للاجئين هو مسألة حياة أو موت، أما بالنسبة لهم فهي تقديم البعض من رفاهيتهم، وفي أسوأ الأحوال تقديم الكثير من الرفاهية التي يتمتعون بها.

وأسس الألماني مبادرة “Flüchtlingspaten Syrien”، وهي تضم محامين ورجال أعمال وموظفين، في شهر مارس/آذار من العام الماضي، كي يوفر طريقاً “إنسانياً” لوصول اللاجئين إلى ألمانيا، وعلى نحو خاص الكبار في السن والأطفال والمرضى.

وهناك الكثير من الامثلة تؤكد بعض الالمان على اقدامهم على هذا القرار الصعب

للتواصل مع هذه  المنظمة على

fluechtlingspaten-syrien.de

وبالتالي لايسعنا الا تقديم الشكر لكل من يقف بموقف انساني اتجاه اللاجئين

مع تمنياتنا بالتوفيق الدايم

عرب المانيا

خبر عاجل من المستشارة الالمانية انغيلا ميركل بخصوص اللاجئين

خبر عاجل من المستشارة الالمانية انغيلا ميركل بخصوص اللاجئين 6
قياسي

اجتمعت اليوم الخميس حكومة المستشارة الألمانية أنغيلا ميركل وقررت على إلزام المهاجرين الحاصلين على حقوق إقامة بإبداء الرغبة في الاندماج في المجتمع بتعلم اللغة الألمانية والبحث عن فرص عمل وإلا ستقل الامتيازات التي يحصلون عليهاللاقامة في المانيا.
حيث تم ذلك بعد فترة طويلة من الاخذ والرد  بهذا الخصوص بين الاحزاب الالمانية و توصل الاتحاد الديمقراطي المسيحي الذي تتزعمه ميركل وحلفاؤها في الاتحاد الاجتماعي المسيحي والحزب الديمقراطي الاشتراكي إلى اتفاق في الساعات الأولى من صباح الخميس بشأن أول قانون عن دمج المهاجرين في ألمانيا بعد الحرب.

واتفق الائتلاف الحاكم أيضا على إجراءات جديدة لمكافحة الإرهاب وتخفيف قواعد منح مواطني الاتحاد الأوروبي الأولوية في التوظيف حتى يتسنى للمهاجرين دخول سوق العمل بدرجة أسهل، وفقا لما ذكرت “رويترز”.

وقالت ميركل إن الاتفاق الذي سيعرض على حكومتها في 24 مايو للموافقة عليه يضم “عرضا للجميع ويلزمهم أيضا بواجبات.”

بالاضافة تم التوصّل الى قانون الإندماج الجديد،حيث سيتم توزيع حوالي ١٠٠ ألف فرصة عمل جديدة للاجئين .