متحدثة باسم ميركل تعلق على حالتها الصحية

متحدثة باسم ميركل تعلق على حالتها الصحية
قياسي

عرب ألمانيا – متحدثة باسم ميركل تعلق على حالتها الصحية
أكدت متحدثة باسم أنغيلا ميركل الجمعة أن المستشارة الألمانية “بصحة جيدة” بعدما أثير القلق حولها في الأيام الأخيرة إثر تعرضها لنوبتي ارتجاف خلال لقاءات عامة.
وقالت المتحدثة مارتينا فييتز في مؤتمر صحفي في برلين إن “الصور من أوساكا (خلال قمة العشرين في اليابان) تظهر المستشارة نشيطة جداً وبصحة جيدة، هي تقوم بعملها وتجري لقاءاتها كما هو مقرر”.

متحدثة باسم ميركل تعلق على حالتها الصحية
والتقت ميركل التي توجهت بعد ظهر الخميس إلى اليابان للمشاركة في قمة العشرين بالرئيس الأميركي دونالد ترامب وبنظرائها من الاتحاد الأوروبي، كما أدلت بتصريحات علنية.
وصباح الخميس، تعرضت ميركل التي ترأس الحكومة الألمانية منذ عام 2005 لنوبة ارتجاف خلال مراسم تعيين وزيرة العدل الجديدة كريستين لامبرخت في قصر بيلفو في برلين حيث مقر رئيس الجمهورية فرانك-فالتر شتاينماير.
وتعرضت ميركل لأزمة مماثلة، لكن أشد خلال مراسم استقبال الرئيس الأوكراني الجديد فولوديمير زيلينسكي.
وأرجع سبب الارتجاف إلى تعرض ميركل للجفاف بسبب ارتفاع درجات الحرارة. (alhurra)

متحدثة باسم ميركل تعلق على حالتها الصحية

تراجع عدد الاعتداءات على المسلمين و المساجد….تابع معنا

قياسي

تراجع عدد الاعتداءات التي استهدفت مسلمين ومساجد في ألمانيا بوضوح في النصف الأول من هذا العام.
وذكرت صحيفة “نويه أوسنابروكر تسايتونغ” الألمانية الصادرة الأربعاء، استناداً إلى رد وزارة الداخلية الألمانية على طلب إحاطة من الكتلة البرلمانية لحزب “اليسار” أنه تم تسجيل أقل من 500 جريمة معادية للمسلمين في النصف الأول من عام 2017، بينما تراجع عدد هذه الجرائم إلى 320 جريمة في النصف الأول من هذا العام.
في المقابل، ارتفع عدد المصابين جراء هذه الاعتداءات، حيث بلغ في النصف الأول من هذا العام 25 حالة إصابة، مقابل 18 حالة إصابة في النصف الأول من عام 2017.
وبحسب البيانات، فإن أغلب الجرائم المعادية لمسلمين في ألمانيا يُشتبه في أن مرتكبيها من التيار اليميني المتطرف.

تقرير يكشف عدد اللاجئين الذين مُنحوا حق اللجوء دون وجه حق بعد مراجعة عشرات الآلاف من القرارات….تابع معنا

قياسي

أفادت صحيفة “زود دويتشه تسايتونغ” في تقرير نشرته أن تدقيقات داخلية في المكتب الاتحادي للهجرة واللجوء بيّنت أن غالبية اللاجئين الذين تمت مراجعة ملفات لجوئهم كانوا يستحقون حق اللجوء بالفعل.
وبحسب التقرير فإن 99.3 بالمائة من ملفات اللجوء التي تمت مراجعتها، كان أصحابها يستحقون الحصول على حق اللجوء، بينما تم سحب حق اللجوء من 0.7 بالمائة من الحالات للأشخاص الذين “لا يستحقون اللجوء”، بعد مراجعة أكثر من 43 ألف قرار إيجابي للجوء في النصف الأول من عام 2018، وفقاً لجواب وزارة الداخلية الألمانية على طلب إحاطة من البرلمانية عن حزب اليسار أولا يلبكه.
وقالت يلبكه للصحيفة إن الأطراف السياسية تحاول أن تعطي انطباعاً بأن هناك أوجه قصور أمنية في عمل المكتب الاتحادي للهجرة واللاجئين، مؤكّدة أن ذلك: “غير صحيح أبداً”، مشيرة إلى وجود “عدد كبير” من طلبات اللجوء المرفوضة دون وجه حق، والتي “تحتاج إلى التصحيح من قبل المحاكم”.
وقد بدأت عملية مراجعة قرارات اللجوء الإيجابية في ألمانيا بعد الفضائح التي عصفت بالمكتب الاتحادي للهجرة واللجوء في السنتين الماضيتين، وخصوصاً “فضيحة فرانكو” و “فضيحة دائرة المكتب الاتحادي في بريمن”.
ففي السنة الماضية أعلن وزير الداخلية آنذاك، توماس ديميزيير عن البدء بمراجعة 100 ألف قرار للجوء، بعد حادثة الجندي الألماني فرانكو أ. والذي حصل على اللجوء كلاجئ سوري. وبحسب وزارة الداخلية فقد تمت مراجعة 12 ألف حالة منها، وسحب اللجوء في 1.2 بالمائة من الحالات.
أما فيما يتعلق بفضيحة دائرة المكتب الاتحادي في بريمن، والتي قامت فيها مسؤولة سابقة في المكتب بمنح اللجوء لأكثر من 1000 شخص دون توفر الأسباب الكافية، فقد تمت مراجعة 18 ألف ملف، ووضحت وزارة الداخلية أن مراجعة الملفات انتهت دون أن تبين النتائج حتى الآن.

يميني متطرف يدفع سيدة سورية و حفيدها الرضيع إلى بركة ماء ….تابع معنا

قياسي

تعرضت سيدة سورية وحفيدها الرضيع، لاعتداء عنصري، أودى بهما داخل بركة ماء، في مدينة روستوك، عاصمة ولاية مكلمبروغ فوربومرن، يوم السبت.
وقالت مجلة “دير شبيغل” الألمانية إن المرأة البالغة من العمر 48 عاماً، وطفلها الرضيع، البالغ من العمر ستة أشهر، سقطا في بركة ماء عقب تعرضهما للدفع.
وأضافت المجلة أن المرأة كانت مع ابنتيها، البالغتين من العمر 27 و18 عاماً، وتعرضوا جميعهم لمضايقات وتحرش من قبل مجموعة من خمسة أشخاص، حيث تم شتمهم وقذفهم، وترديد شعارات عنصرية مخالفة للدستور أيضاً.
في نهاية الأمر، قام شخص ثلاثيني تحت تأثير الكحول، بدفعها أثناء حملها لحفيدها، لتسقط في البركة بعد فقدان توازنها، لكنهم لحسن الحظ لم يتعرضوا لأذى.
ونشرت الشرطة أوصاف المشتبه به وطلبت ممن يملك معلومات عن الحادثة التواصل معها عبر الرقم (03816588224).

نائب ميركل يدعو لفتح سوق العمل أمام اللاجئين المرفوضة طلباتهم…تابع معنا

قياسي

في تصريحات لصحيفة “بيلد” الألمانية دعا نائب المستشارة الألمانية لفتح أفق عمل أمام طالبي اللجوء المرفوضة طلبات لجوئهم، ولكن بشروط. هذه المطالبة تواجه معارضة برلمانية قوية، خشية من جذب المزيد من طالبي اللجوء إلى ألمانيا.
دعا نائب المستشارة الألمانية أنغيلا ميركل في النقاش القائم حول قانون الهجرة لفتح أفق عمل أمام اللاجئين المرفوضة طلبات لجوئهم إذا كانوا قد قطعوا شوطاً طويلاً في إجراءات اللجوء. ولكن الحزب المسيحي الاجتماعي بولاية بافاريا وقطاعات من الحزب المسيحي الديمقراطي الذي ترأسه ميركل ترفض ذلك لأنها تتخوف من أن يتم جذب مزيد من طالبي اللجوء عن طريق ذلك.

وقال أولاف شولتس المنتمي للحزب الاشتراكي الديمقراطي لصحيفة “بيلد أم زونتاغ” الألمانية الأسبوعية في عددها الصادر اليوم الأحد (19 آب/ أغسطس): “الاعتراض ليس خطأ في حد ذاته، إلا أنه لا يراعي أن إجراءات اللجوء لدينا تستغرق دائماً وقتاً طويلاً للغاية”.

وشدد شولتس الذي يشغل أيضاً منصب وزير المالية الاتحادية، على ضرورة الإسراع من الإجراءات وجعلها أكثر فاعلية، مؤكداً أنه يتعين على من يتم رفضه في غضون شهور قليلة مغادرة البلاد أيضاً”.

وبحسب تصورات الحزب الاشتراكي الديمقراطي الشريك بالائتلاف الحاكم في ألمانيا، من المقرر أن تكون شروط ما يسمى بـ “تغيير المسار” لطالبي اللجوء المرفوضين في قانون الهجرة واللجوء أن يكون حقق طالب اللجوء دمج جيد بالمجتمع ولديه معرفة لغوية جيدة ولديه وظيفة.

يُشار إلى أن الائتلاف الحاكم يتكون من الحزب الاشتراكي الديمقراطي والاتحاد المسيحي بزعامة ميركل المكون من حزبها المسيحي الديمقراطي والحزب المسيحي البافاري. وقال شولتس: “رؤساء العمل والزملاء يفضلون غالباً الحفاظ على هؤلاء في شركاتهم. يجب أن نتيح ذلك”.

ووجه نائب المستشارة انتقادات لعملية الترحيل الحالية، قائلاً: “يسير شيء ما في هذا الأمر على نحو غير سليم. ليس مفهوماً أنه يتم ترحيل أشخاص مدمجين جيداً ويعملون ويكسبون قوتهم. لابد من تغيير ذلك”. وأضاف أنه يبدو في بعض الأماكن أنه يتم بصفة خاصة ترحيل اللا متابعة القراءة

ألمانيا تدرس تخفيف قوانين الهجرة لسد نقص في العمالة الماهرة ….تابع معنا

قياسي

كشف تقرير، أطلعت عليه “رويترز”، أن الحكومة الألمانية ستتخذ قرارا قريبا بشأن اقتراح يسهل على العمالة الماهرة من خارج الاتحاد الأوروبي الانتقال إلى ألمانيا للعمل حيث تسعى ألمانيا لسد نقص حاد في الأيدي العاملة.
وقد تكون لمثل هذه الخطط حساسية في بلد يسوده اتجاه مناهض للهجرة ساهم في حشد الدعم لحزب البديل من أجل ألمانيا المنتمي لليمين المتطرف وفجر نزاعا بشأن سياسة الهجرة كاد أن يطيح بحكومة المستشارة أنغيلا ميركل في يوليو/ تموز.
ويهدف الاقتراح الجديد بشكل أساسي لتخفيف سياسة الهجرة للمتخصصين من خارج الاتحاد الأوروبي نظرا لأن مواطني دول الاتحاد يتمتعون بحرية الحركة للعمل داخل التكتل.
وأصبح نقص العمالة الماهرة وقلة عدد الشباب المستعدين للالتزام بتدريب وظيفي يصل إلى ثلاثة أعوام ونصف العام من أهم مصادر قلق المديرين في أكبر اقتصاد أوروبي.
وتعلق ألمانيا آمالا على أكثر من مليون لاجئ وصلوا إليها في عام 2015 لسد الفجوات في القوة العاملة لكن نقص العمالة الماهرة التي تتحدث الألمانية وفشل معظم اللاجئين في إثبات كفاءتهم أبطأ العملية.
وقال مكتب العمل الاتحادي في الشهر الجاري إن 1.2 مليون وظيفة ما زالت شاغرة في ألمانيا.
وذكر التقرير الذي أطلعت عليه رويترز أن وزارات الداخلية والعمل والاقتصاد الألمانية اتفقت على توظيف المزيد من العمالة الأجنبية الماهرة في البلاد.
وقال مصدران بالحكومة إن هذه الوزارات أرسلت التقرير إلى بقية الحكومة التي ستتخذ قرارا بشأنه قريبا وأضافا أن هناك إمكانية لإجراء تعديلات عليه.
ويقترح التقرير أن تتخلى الحكومة عن إلزام الشركات بتفضيل المواطنين الألمان لشغل الوظائف الشاغرة قبل البحث عن مواطنين من خارج الاتحاد الأوروبي.
كما يقترح إتاحة فرصة للخريجين والعمال الحاصلين على تدريب مهني للقدوم إلى ألمانيا بحثا عن فرصة عمل في إطار فترة زمنية محددة إذا انطبقت عليهم شروط الكفاءة واللغة.
وأضاف التقرير أنهم لن يكونوا مستفيدين من مزايا التأمين الاجتماعي خلال هذه الفترة لكن سيسمح لهم بالعمل في وظائف أقل من مؤهلاتهم لكسب المال.
وقال التقرير إن إجراءات تحديد الكفاءة في ألمانيا ستكون أسرع وأسهل مضيفا أن الحكومة تخطط لحملة ترويجية في البلدان المختارة.

ألمانيا تكشف عن عدد مواعيد طلبات لم الشمل المقدمة في سفارتها بلبنان…تابع معنا

قياسي

أعلنت وزارة الخارجية الألمانية أن معظم طلبات تحديد موعد للحصول على تأشيرة لم شمل الأسرة للاجئين من ذوي الحماية المؤقتة في ألمانيا، يوجد لدى السفارة الألمانية في بيروت حالياً.
وأوضحت الوزارة في ردها على استجواب من نائبة حزب الخضر لويزه أمتسبرج بالبرلمان الألماني “بوندستاج”، أن إجمالي 22116 شخصاً من أقارب هؤلاء اللاجئين قدموا حتى 20 يوليو (تموز) الماضي طلبات تحديد موعد لدى السفارة الألمانية بالعاصمة اللبنانية بيروت للحصول على تأشيرة لم شمل الأسرة.
ويشار إلى أن من يحصلون على الحماية المؤقتة هم الأشخاص المهددون في موطنهم بالتعرض لـ “ضرر خطير” من خلال تعذيب أو عقوبة إعدام أو حرب.
وينحدر معظم اللاجئين الذين تم تسجيلهم في ألمانيا في مطلع العام ولديهم حماية مؤقتة من سوريا، إذ يبلغ عددهم 132 ألف شخص تقريباً من إجمالي 192400 شخص، كما أن أغلب المواعيد التي تم طلبها في سفارات وقنصليات ألمانيا بالخارج، وعددها 31326 طلباً، كانت في دول مجاورة لسورية.
وبعد لبنان، جاءت أربيل في العراق في المرتبة الثانية بإجمالي 4983 طلباً، وبعدها اسطنبول بإجمالي 3748 طلباً، علماً بأن كل طلب مقدم من شخص واحد فقط وليس من أسرة كاملة.

” مختلف ” خيار ثالث لتحديد جنس المواليد في ألمانيا….تابع معنا

قياسي

أقر مجلس الوزراء الألماني، مشروع قانون ينص على إضافة خيار ثالث عند تحديد جنس المولود في سجلات المواليد مستقبلا، لتكون الخيارات المتاحة “ذكر”، “أنثى”، “مختلف”.
ويعود الأمر لقرار المحكمة الدستورية العليا عام 2017، عندما رأت المحكمة أن القواعد السارية حتى الآن تمثل انتهاكا للحقوق الشخصية، وحظر التمييز المنصوص عليه في الدستور الألماني.
وقالت وزيرة العدل الألمانية كاتارينا بارلي لصحيفة “بيلد” إنه لا ينبغي أن يتعرض الإنسان للتمييز بسبب هويته الجنسية، مرحبة بالقانون الذي “طال انتظاره”.

منظمة خيرية تقيم يوم احتفال باللاجئين والمحتاجين و تشعرهم بالسعادة…تابع معنا

قياسي

أقيم، يوم الأحد الماضي يوم “الباب المفتوح”، والذي تنظمه جمعية كاريتاس الخيرية في بلدة فايسفاسر، شرقي ألمانيا.
وقالت صحيفة “لاوسيتنزر روندشاور“ إنه خلال الاحتفال تهافت عدد كبير من المحتاجين الذين يعتمدون على مساعدات منظمة تافل الخيرية المختصة في الغذاء والملابس، فيما قامت رئيسة جمعية كاريتاس في المدينة اورسولا غروس والقس مايكل نوك بافتتاح الحدث.
وأضافت الصحيفة، أن جوقة كاريتاس الموسيقية بدأت بعرض برنامج ترفيهي وعرضت بعض من الأغنيات مثل “في الصباح الباكر للجبال” و “الوطن قام بشيء جميل” بالإضافة إلى أصوات أخرى لسيدات في الجوقة.
ومن بين المشاركات في الجوقة ، السيدة كونستانزخ بلومبرغ التي أرادت أن تلقي كلمة بعد العرض وتحكي قصة حياتها الصعبة، لأن الممرضة المسنة كانت عاطلة عن العمل مثل زوجها، وبالنسبة لهما، كان مصدر حياتهم هو مبلغ قليل من المساعدة الاجتماعية ثم مساعدة من منظمة تافل و كاريتاس في بلدة فايسفاسر.
وقالت بلومبرغ: “عندما التقطت حقيبة الغداء الأولى، شعرت بعدم الارتياح إلى حد ما، الاعتماد على مساعدة الآخرين، والشعور بالرفض من جانب المجتمع، والانتماء إلى أفقر الفقراء، والتي يجب على المرء مواجهتها أولاً”.
وزارت بلومبرغ منظمة تافل الخيرية على مدى ثلاث سنوات، وقالت إنها قابلت أناساً لطيفين، وأقامت صداقات جديدة، وغنّوا بالجوقة وأوضحت أن هذا التعايش مع المجتمع يساعدها أيضا في التعامل مع مرضها الذي طال أمده.
وقالت أورسولا غروس مديرة منظمة كاريتاس في البلدة إن الاجتماع اليومي ، الذي يستوعب ما يصل إلى 400 زائر في الأسبوع وهو مفتوح من الساعة التاسعة صباحاً وحتى الثالثة بعد الظهر للجميع ، لكنها أضافت: “لسوء الحظ، هناك انحياز معين تجاه المحتاجين” وأشارت إلى وجود تحيزات ضدهم وهو أمر يزعجها.
وقالت جروس إنه “مع ذلك فهم أناس مثلنا جميعًا! انتهوا إلى هذا الوضع من خلال مصير مختلف أو سوء حظ، على سبيل المثال من خلال تعرضهم للأمراض .. هذا يمكن أن يحدث لنا جميعا” .
وذكرت أن 16 متطوعاً وموظفين اثنين ثابتين يعلمون في منظمة تافل وقالت إنه يتم عناية 360 زائراً أسبوعياً، ويبلغ عدد حاملي هوية محتاج 209، بما في ذلك 13 عائلة مهاجرة، بينهم عائلات سورية.
وأوضحت أنه في النصف الأول من العام، سافر سائقو السيارات من المنظمة لمسافة 13 ألف كيلومتر للحصول على 30 ألف كيلوغرام من الأغذية المتبرع بها، بما في ذلك من مدينة دريسدن، لا سيما أن هذه التبرعات لا غنى عنها، وفق تعبيرها.

وفاة ثلاث أشخاص في حادث مروري شمال البلاد….تابع معنا

قياسي

لقي ثلاثة أشخاص مصرعهم في حادث مروري على طريق A2 السريع في مدينة باينه، شمالي ألمانيا.

وصرح موقع “تاغ 24“، الاثنين إن اثنين آخرين أصيبا بجروح خطيرة، كما تم إغلاق الطريق السريع صباح الاثنين في اتجاه مدينة هانوفر.

وأضاف، أنه وبحسب النتائج الأولية فإن شاحنة تجاهلت في البداية السيارات الأخيرة في ازدحام المرور، حيث اقتربت منها شاحنة أخرى وشاحنة صغيرة مما أدى إلى حادث و توفي كل الركاب في الشاحنة.

وأشار إلى أن الشخص الثالث توفي في حادث نتج عن الحادث الأول في نهاية ازدحام المرور، موضحاً أن 4 شاحنات شاركت في الحادث الأخير وأصيب شخصان آخران، نقلوا على إثر ذلك إلى المستشفى بواسطة هليكوبتر الإنقاذ.

وختم الموقع بالقول إن الطريق بقى مسدوداً طوال يوم الاثنين، وتم تحويل حركة المرور.