ألمانيا : العثور على خاتمي زواج في مهرجان ” أكتوبر فيست ” يثير تساؤلات !

قياسي

يعثر يومياً على الكثير من المفقودات، التي تعود لزائري مهرجان “أكتوبر فيست”، في مدينة ميونخ، جنوبي ألمانيا.
وقالت صحيفة “بيلد” الألمانية، إن مكتب الممتلكات المفقودة في مهرجان “أكتوبر فيست”، كشف عن العثور على 2685 مادة مفقودة حتى الآن، ولكن ما أثار دهشة الجميع، العثور على خاتمي زواج، لزوجين تزوجا قبل عام.
وذكرت الصحيفة أنه تم العثور على الخاتمين بتاريخ 29 أيلول، وقال أحد العاملين في المهرجان الذي عثر على الخاتمين الكسندر كوميروف: “إن الخاتمين محفور عليهما تاريخ الزفاف 15.07.2017، في داخل الحلقات، ومكتوب داخل إحداهما يوليا، أما الآخر مكتوب عليه عابدين”.
وقالت الصحيفة إنه لم يلجأ حتى الآن أي شخص إلى مكتب الممتلكات المفقودة، ليبحث عن الخاتمين الضائعين، وتساءلت الصحيفة ما إذا كان الزوجان قد قررا الانفصال، وترك خاتمهما عن قصد، لأن الكثيرين يقررون تغيير شريك الحياة، أثناء حضور المهرجان.
بدورها أشارت الصحيفة إلى أن 250 زائرًا في مهرجان أكتوبر، يحضرون كل يوم إلى مكتب المفقودات، بحثًا عن نظارات وساعات وبطاقات هوية، وهواتف ذكية وأشياء أخرى.

منظمة “برو أزول” تعارض طلب بافاريا ترحيلَ اللاجئين إلى العراق

قياسي

صدرت منظمة “برو أزول” المدافعة عن حقوق اللاجئين في ألمانيا بيانًا ترفض فيه طلب وزير داخلية ولاية بافاريا يواخيم هيرمان بفتح الباب أمام إمكانية ترحيل مرتكبي الجرائم أو الذين يشكلون خطورة من طالبي اللجوء العراقيين والأفغان.

وقالت غونتر بورهارد، رئيس منظمة “برو أزول” في البيان إن وزير الداخلية هيرمان يريد ترحيل اللاجئين “بأي ثمن كان، ولا يهم إلى أين، ولا يهم ماذا قد يكلف ذلك”.

وذكرت دويتشه فيليه أن وزير داخلية بافاريا كان قد قال إنه يعتزم طرح هذه الفكرة خلال اجتماع وزراء داخلية الولايات الألمانية الأسبوع المقبل في مدينة دريسدن، حسب ما نقل الموقع الالكرتوني لبرنامج “تاغيس شاو” التلفزيوني الألماني التابع للقناة الألمانية “ARD”.

وطالبت منظمة “برو أزول” مؤتمر وزراء الداخلية الذي سينعقد يوم الاثنين القادم بالإبقاء في قرارهم النهائي على عدم ترحيل اللاجئين إلى العراق، والإيقاف الدائم لترحيل اللاجئين إلى أفغانستان. ووصف رئيس المنظمة بورهارد العراق بأنه يشبه “برميل بارود”.

وكان الوزير هيرمان قد قال إن الوضع في العراق، ومنذ قرار وقف ترحيل اللاجئين إليه في سنة 2007، قد “تغير كثيرًا”. فيما رد عليه رئيس منظمة “برو أزول” بالقول: “هذا صحيح، لكن بالاتجاه المعاكس: الحرب محتدمة في الموصل، وشمال العراق يقف أمام مستقبل غامض ومطالبهم بالاستقلال السياسي قد تهدد الهيمنة التي يطمح بها الرئيس التركي أردوغان”.

ويعيش في ولاية بافاريا حاليًا أربعة من طالبي اللجوء (ينحدر ثلاثة منهم من العراق)، الذين رفضت السلطات طلباتهم ولم يتم ترحيلهم لبلادهم. ويتحرك الأشخاص الأربعة بأساور الكترونية في القدم لمراقبتهم. ويأتي مطلب الوزير على خلفية قيام لاجئ أفغاني بقتل طفل في مركز للجوء بالقرب من مدينة ريغنسبورغ، رغم أنه كان يتحرك بسوار إلكتروني لمراقبته. ولم تتم إجراءات ترحيل طالب اللجوء الأفغاني الذي تورط في أعمال حرق، بعد أن أعلن تحوله للمسيحية وقال إن تغيير دينه يجعله مهددًا في بلده.

“رحلتي” أول ألبوم للاجئ سوري في المانيا..تابع معنا

قياسي

“رحلتي” هو اسم الالبوم الذي اطلقه اللاجئ السوري رامي في المانيا الذي فر من بلاده حاملا” الكمان على ظهره.
رامي سوري الجنسية من مدينة حمص يبلغ من العمر 21 عام, شركة تسجيلات كبرى”ديكا ريكوردس” هي من انتجت له
هذا العمل.
عزف رامي أنشودة “الفرح” الشهيرة لبتهوفن وهي بمثابة السلام الرسمي للاتحاد الأوروبي.
وصرح محرر بي بي سي للشؤون الدولية”ريتشارد غالبن” أن رامي بهذا العزف عبر عن فرحته بوصوله الى الآمان بعد رحلته الطويلة الشاقة والتي قطع جزء كبير منها في السير عبر ثماني دول ليصل لالمانيا.
غادر رامي بيته في حمص ومعه كمانه في رحلته الطويلة وعزف للاجئين المقيمين في المخيمات حتى أنه عزف لحراس الحدود العدواني وحاز عزفه على اعجاب الجميع.
لكنه عندما وصل للمجر وخلال طرده من الباص وملاحقة الشرطة له في الغابات المحيطة المحيطة ببوداست فقد كمانه, لكنه عندما وصل لالمانيا تملم عن قصته المؤلمة لسيدة ألمانية فاشترت له كمان جديد.
يذكر أن عائدات الألبوم ستذهب الى الصليب الأحمر البريطاني لمساعدة اللاجئين الجدد القادمين لبريطانيا.

ألمانيا تقوم ببناء وحدات سكنية جديدة للاجئين..تابع معنا

قياسي

يعبر المسكن من أهم العواقب والتحديات التي يتعرض لها اللاجئين في المانيا, مما دفع المهندسين المعماريين الى ادراك هذه المشكلة وبادروا في تطوير تصاميم تخفف من معاناة الغربة.
وير ى المهندسون ضرورة بناء مساكن للاجئين تكون قريبة من تلك التي عاشوها في بلادهم مما يسهل اندماجهم في الوطن
الجديد وسهولة تواصلهم مع الآخرين, وهذا مانراه في الايرانية اللاجئة نسرين عن فرحتها ببيتها الذي يقع في مدينة كاسل
والذي يتألف من ثلاثة غرف ومطبخ تتشاركه مع ابنها والذي يشبه منزلها الذي تركته.
وبعد الأعداد الكبيرة للاجئين التي وصلت لالمانيا عام 2015 لم يتمكن سوى 20 ألف من هؤلاء في ايجاد مساكن مؤقتة مما دفعت السلطات الالمانية في التفكير ببناء منازل جديدة تساعدهم على ايجاد وطن جديد مؤقت لهم, وهذا ماحصل في مدينة فرانكفورت مؤخرا” والتي استضافت معرض حمل عنوان “Making Heimat” والذي جمع أنجح مشاريع الأبنية التي شيدت في العام الماضي .
وأكد”بيتر كاشو لاشمال” منظم هذا المعرض أن المشاريع المعمارية الألمانية الناجحة كانت فريدة من نوعها في العالم كله.
وعلى الرغم من أن المعرض جمع الكثير من المشاريع الناجحة إلا أنه كان هناك مشروع متميز حيث تم بناءه على هيئة وحدات
سكنية وتلك الوحدات قابلة لتوسيعها وتعديلها في زيادة غرف نوم ومطابخ خاصة في أي وقت , وهي تتطابق بشكل جيد مع مطالب اللاجئين ولكن تبقى المشكلة الوحيدة أنها تقع على أطراف المدينة.
أما بالنسبة لهؤلاء اللاجئين الذين يفضلون العيش في المدينة فهناك مشاريع من أجل القيام بمجموعة من التعديلات على بعض البيوت القديمة لتوفيرها للاجئين إلا أنها غير متوفرة بكثرة.
أما في مدينة كاسل والتي تتيح المجال لبناء وحدات سكنية جديدة , فقد تم بناء مشروع سكني خاص باللاجئين هناك, فقد تم بناءه بسرعة فائقة لم تتجاوز 7 أشهر , كما تتميز هذه الوحدات بقابلية توسيعها مما يجعلها أماكن للسكن في المستقبل.
ويصرح “ماتياس فواتسيك” أحد المهندسين المعماريين المشاركين في هذا البناء “نأمل ألا ينظر أحد لهذه المشاريع على أنها سكن مؤقت بل هي فرصة لتجاوز أزمة السكن وتطوير المدن”.

“الانسانية لا تقدر بثمن” شعار الرسام رامي في المانيا…تابع معنا

قياسي

استطاع الرسام رامي أورفه لي اقناع الألمان بموهبته في الرسم حيث شارك في مهرجان نظمه اتحاد فناني”كونستفورم 99″
خسر رامي وهو أحد مبدعي الفن التشكيلي في الحرب الدائرة في سوريا بيته ومرسمه ولوحاته , فانقلبت حيانه رأس على عقب.
ففكر بالذهاب الى لبنان لكن أوراقه الثبوتية وحاجته الى الاقامة دفعت به للهروب الى تركيا ليجد فرصته الأخيرة في
البحر وقال أن أكثر ما أزعجه في هذه الطريقة من السفر من عبور البلاد بدون أي أوراق هو أن تشعر بأنك لست أكثر من مجرد رقم.
ورغم هذا كله كان لرامي هدف واحد يريد تحقيقه هو أن يثبت للالمان أنه رسام مبدع ويجسد المعاناة التي عاشها وبالفعل
قد نجح في ذلك فقامت منظمة كاريتاس باعداد معرض خاص به يحمل اسم “سوريا” وصرح رامي بأنه قد اختار هذا الاسم كي لاينسى أولائك الذين اعتقلوا وسجنوا أو حتى هؤلاء الذين ماتوا في طريقه لاوروبا في البحر.
ولم يكن رامي اختياره لالمانيا عشوائيا فقد كان اختياره هذا استنادا على ماتتمتع به المانيا من سمعة جيدة في المحافظة
على حقوق الانسان لكنه عبر عن حزنه الشديد لضياع سنه من عمره وهو ينتظر الاقامة.
ويتمنى رامي أن يصل بلوحاته هذه الى العالم بأكمله وكان شعار الانسانية لا تقدر بثمن هي أبرز شعارات المعرض ومن أشهر
لوحات رامي التي عرضت لوحة”فلاش باك” التي تظهر حال الحي الذي كان يسكنه بعد أن دمره الحرب , واستخدم رامي الأريكة السوداء في لوحته كتلك الموجودة في بيته بالمانيا لتكون الحد الفاصل بين الذاكرة الحالية وذكريات الماضي.

الآلاف من المتظاهرين على حزب البديل في المانيا..تابع معنا

قياسي

آلاف المتظاهرين اليوم السبت احتجوا على السياسة اليمينية الشعبوية لحزب البديل من أجل المانيا في مدينة كولونيا.
حيث قامت قوا الأمن بنشر ما يقارب 4000 عنصر من عناصرها في الشوارع لتفادي وقوع اشتباكات بين أنصار الحزب
ومعارضيه.
وقد أصيب شرطي أثناء محاولته منع المتظاهرين من اغلاق الطريق المؤدي الى الفندق الذي يستضيف مؤتمرا للحزب اليميني.
وقال متحدث اسم الشرطة في حديث لصيحفة”Bild” الالمانية إن أحد المحتجين حاول مهاجمة نائب من البديل بهراوة خشبية
إلا أن شرطيا وقف بينهما لعرقلة الأمر مما أدى إلى أصابه أيضا.
وذكرت الشبكة الامريكية اليوم”ايه بي سي” أن اعضاء الحزب دخلوا الفندق تحت حماية الشرطة بعد أن منعهم المتظاهرين من الوصول للفندق.
ومن المتوقع أن يصل عدد المحتجين اليساريين حوالي 50 ألف شخص بينما الشرطة المتواجدة في الشوارع تحاول منع تصعيد العنف لهؤلاء المحتجين.
ويعد هذا المؤتمر من أهم مؤتمرات الحزب الممتدة في اريخ الحزب على مدى 4 أعوام , وتأتي أهميه ايضا بعد أدت الانقسامات الداخلية الى الانقاص من شعبية الحزب إثر صعوده خلال أزمة اللاجئين لعام 2015_2016 عندما فتحت ميركل الباب أمام أكثر من مليون لاجئ بالدخول, وقد أدى قرار فراوكي بترى الاربعاء عدم رغبتها في تصدر قائمة الانتخابات الى احراج الحزب واضعافه.

اندلاع الحريق في أحد المستودعات الألمانية…تابع معنا

قياسي

اليوم اندلع حريق ومنذ ساعات في مستودع المواد البلاستيكية في مدينة ماجدبورج الألمانية  وتسبب في خسائر مادية كبيرة.

وصرح متحدث باسم قوات الاطفاء بأن الحريق الذي نشب صباح اليوم في مكان للنفايات البلاستيكية  المخزنة لاعادة تدويرها مرة آخرى .

وانتقل الحريق بدوره الى مستودع المواد البلاستيكية لتنهل النار منه ,  وبدوره المتحدث صرح بأن الحريق لم يسفر عن أي اصابات على مستوى العاملين به.

واقتصرت الخسائر على الأضرار المادية والتي قدرت بثمانية ملايين يورو.

وتسبب الحريق بتصاعد الدخان الكثيف الذي غطا سماء المدينة , لذلك أبلغت السلطات المختصة سكان المدينة بضرورة اغلاق النوافذ والأبواب للحفاظ على سلامتهم.

 

 

المانيا تنشط السياحة في مصر …تابع معنا

قياسي

أعلن وزير السياحة يحيى الراشد

اليوم افتتاح فعاليات ورشة العمل في الغردقة في العاصمة برلين والتي ينظمها المكتب السياحي برئاسة محمد عبد الجبار بالتعاون مع مجلة fvw والتي تعد من أكبر المجلات المهنية المتخصصة في السياحة بالالمانيا.

وصرح رئيس هيئة تنشيط السياحة هشام الدميري في لقاء صحفي إن الافتتاح سيحضره رئيس تحرير المجلة و50 شخصية هامة من التي تعمل في مجال السياحة بالمانيا وكبار منظمي الرحلات المؤثرين بالسوق الالماني.

وأضاف هشام  إلى أن الهيئة دعت شركات السياحة  بالاضافة إلى مجموعة من الفنادق في مصر  التي تخصصت في السوق الالماني بالمشاركة في الورشة مصرحا” بأن هذه الورشة تقوم بحل المشاكل بين الجانب الالماني من جهة وبين خدمة مصر من جانب آخر.

وأضاف هشام بأن الورشة سوف تتضمن محاضرات عن كيفية الرويج السياحي لمصر وسوف يتحدث فيها أكبر منظمي الرحلات في المانيا منها شركة توى ونيكرمان و FTI وشركة sun express  للطيران وتستمر الفعالية حتى يوم 26 من الشهر الجاري.

ولفت هشام بأن هذه  الورشة أتت من خلال تزايد طلب السوق الالماني للسياحة الى مصر مؤكدا” أنه يوجد تعاون متبادل ما بين مكتب برلين بالمانيا ومعظم الشركات السياحية في مصر.

وأضاف هشام الى أنه في حال انتهاء الورشة ستقوم المجلة بعمل تقرير مفصل بعشر صفحات أو أكثر عن هذه الفعالية لخلق مزيد من الثقة بين الشركات السياحية بمصر وعمل بث مباشر أونلاين للحديث عن هذه الورشة.

وأوضح أن الوفد سوف يقوم بزيارة المعالم السياحية والأثرية في مصر واعطاء الساحة النيلية حقها من جديد.

فرض رسوم في بعض بنوك المانيا عند السحب من ماكينة الصراف الآلي…تابع معنا

قياسي

حماة المستهلك في المانيا عبروا اليوم عن غضبهم لقيام بعض البنوك في المانيا على وضع رسوم على سحب النقود من الصراف الآلي , ودعوا الى المطالبة بتقديم شكوى قانونية
ضد هذا الامر.
وصرح كاي جورنر مراقب أسواق المال لدى الادارة المركزية لحماية المستهلك في ولاية سكسونيا:
“لدينا ادلة بان 3 بنوك لم تبلغ عملاءها بشكل كاف بشأن هذا الغيير في الاسعار”.
واشار جورنر الى ان هناك قضية مرفوعة ضد بنك برلين التعاوني.
واشأر جورنر الى انه كان من المتوجب على البنوك أن تخبر عملاءها بشكل مسبق قبل شهرين قريبا
بأنها تريد زيادة الاسعار لتعطي عملاءها حق فسخ العقد مع البنك أذا كان تريد ذلك.
وحسب التحريا الجارية فان هناك أكثر من 150 بنك طالب عملائه بدفع رسوم سحب النقود من الصراف الآلي.
وهذه الرسوم تتفاوت حسب البنك وحسب نوع الحساب , فهناك بنوك تعطي عملائعا خدمة السحب مجانا لمدة
خمس مرات في الشهر , وبعضهم تخصم روسوم على أول عملية سحب.
وأشار جورنر إلى أنه أكثر ما اغضب العملاء هو أن البنوك لم تبلغهم بهذا الموضوع قبل فترة سابقة.

الملاكم محمد ربيعي في المانيا…تابع معنا

قياسي

يستعد الملاكم محمد الربيعي لخوض نزاله الثاني بحلبات الملاكة الاحترافية والذي من المفترض اقامته مساء السبت المقبل في مدينة “إرفورت” في المانيا .
وهو الان موجود في مدينة دار البيضاء يتجهز لهذه الملاكمة.
ومن المعروف عن الربيعي تألقه الدائم,فقد توفق على خصمه الهنغاري لازلو كوفاتش بالضربة القاضية من الجولة الاولى من نزالهما والي اقيمت في العاصمة التشيكية براغفي 11 مارس الماضي.
وقد كشف مدير اعمال الربيعي غاري هايد ذو الجنسية الايرلندية بأن الربيعي سيلتحق بطاقمه وغدا الاربعاء سوف يتوجهون الى مدينة إرفورت ,وكشف ايضا ان اسعداد الربيعي لهذا النزال تمر في ظروف عادية.
في الوقت نفسه مازال الظلام واشارات الاستفهام تدور حول هوية الملاكم الذي سيواجه الربيعي.
وايضا مازالت الشركة المالكة لحقوق البث التلفزيوني تتفاوض مع مسؤولي الشركة الوطنية
للاذاعة المغربية من اجل البث المباشر للنزال.
وقد حصل محمد الربيعي على دعوة للمشاركة في النزلات المترقبة والتي ستشهد فيها المواجهة مابين الارميني أرتور أبراهام وخصمه ربين كراسينكي ,بالاضافة الى المواجهة مابين البوسنيعدنان ريدزوفيش وتوم شوارز حول لقب “W B O”القاري.