دراسة جديدة تؤكد تفاوت كبير على قبول طلبات اللجوء … تابع التفاصيل :

174

كشفت دراسة بحسب موقع (( DW )) الألمانية أشرفت عليها جامعة كونستانس الألمانية، وجود تفاوتٍ كبيرٍ في قبول طلبات اللجوء بين الولايات الألمانية، بالرغم من أن المكتب الاتحادي للهجرة واللاجئين هو صاحب القرار النهائي لا الولايات نفسها. أكدت دراسة أشرفت عليها جامعة كونستانس الألمانية، أن نسب قبول طلبات اللجوء تتفاوت بشكل كبير بين الولايات الألمانية المختلفة. ونقلت دويتشه فيليه عن السياسي والباحث غيرالد شنايدر الذي أعد الدراسة قوله: “هناك بالفعل اختلافات هامة بين الولايات، بالرغم من أن القرار يتم اتخاذه من قبل المكتب الاتحادي للهجرة واللاجئين (BAMF) وليس من قبل الولايات نفسها.” وأكد شنايدر على وجود تفاوت كبير في قبول طلبات اللجوء من العراقيين بين الولايات الألمانية، فعلى سبيل المثال: تم قبول 75.5 بالمئة من طلبات اللجوء المقدمة من قبل عراقيين في ولاية سكسونيا السفلى. في حين كانت نسبة من تم قبول طلبات لجوئهم من العراقيين 37.5 بالمئة فقط في ولاية سكسونيا أنهالت. وبينت الدراسة أن الولايات التي تصدرت قبول اللاجئين من العام 1010 وحتى عام 2015 كانت ولايات زارلاند وبريمن وبرلين، في حين كانت ولاية سكسونيا في ذيل القائمة. وأوضح الباحث الألماني أن العاملين في المكتب الاتحادي للهجرة واللاجئين BAMF، يقررون قبول الطلبات أو رفضها بناءً على وضع الولاية، وحساسيتها بالنسبة للأجانب، لذلك فإن نسب قبول طلبات المهاجرين في الولايات التي تشهد موجات كراهية واعتداءات ضد الأجانب، تكون أقل منها عن الولايات الأخرى. وبين الباحث ضرورة إعطاء العاملين في مراكز المكتب الاتحادي للهجرة واللاجئين، عنايةً أكبر بما يخص القبول العشوائي لطلبات اللاجئين. من جهته رفض المكتب الاتحادي للهجرة واللاجئين رفض لانتقادات الموجهة إليه في الدراسة. وأكد المكتب أن طلبات اللجوء ينظر إليها بشكل فردي ومتساو بين الولايات الألمانية .

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

اترك رد

ArabicEnglishGerman