بعد الاشتباكات بين لاجئين ويمينيين متطرفين حملة من المداهمات قامت بها الشرطة الألمانية

img

شهدت مدينة غورليتس قبل عدة أشهر وقوع اشتباكات بين طالبي لجوء وعدد من الأشخاص المنتمين إلى اليمين المتطرف في بلدة باوتسن بشرق ألمانيا وقد نفذت الشرطة الألمانية اليوم حملة مداهمات شملت 18 منزلاً لمشتبه بتورطهم في تلك الأحداث.

ويتعلق الأمر بـ 11 شخصا من طالبي اللجوء تتراوح أعمارهم بين 15 و23 عاماً وستّة ألمان تتراوح أعمارهم بين 17 و 38 عاماَ بحسب ما أفادت به شرطة مدينة غورليتس والادعاء العام في نفس المدينة.

 

وقد اشترك في عملية المداهمات 130 عنصر من رجال الأمن وقامت بمصادرة مسدسين كهربائيين وبعض المواد المخدرة وعدد من الأجهزة المحمولة وحواسيب و أجهزة تخزين المعلومات.

 

الكاتب مصطفى

مصطفى

مواضيع متعلقة

اترك رداً