الحكومة الألمانية تحاول تخفيف غضب الألمان جراء حادثة الدهس في برلين من خلال تقديم تعويضات مالية للضحايا

11

تضرر الكثير من الألمان في المنطقة التي حدثت فيها حادثة الدهس وخصوصاً أن الحادثة حصلت في سوق وزاد غضب الشارع الألماني حيث يحمل بعض الألمان السلطات التراخي أمنياً مما أدى لحدوث الحادثة.

ومن أجل امتصاص غضب ضحايا الحادثة بدأت عمليات تعويض ضحايا الحادث الإرهابي الذي ضرب برلين أثناء الاحتفال بعيد الميلاد حيث التزمت الحكومة الألمانية بتقديم دعم لضحايا الحادثة .

وكما نشرت صحيفة راين-نيكار-تسايتونغ أن سبب التزام الحكومة نتيجة طلبات بهذا الشأن من قبل عشرة من الضحايا على الأقل حسب بيانات الهيئة الاتحادية للقضاء

 

وذكرت الصحيفة أن قيمة المساعدات تحدد بحسب مستوى الضرر اللاحق بكل حالة وليس مستبعد وصول قيمة المساعدات في حالات الإصابة الشديدة إلى 100 ألف يورو وربما أكثر وخصوصاً أنه سوف يتم الحصول على دعم مالي إضافي من تبرعات خاصة .

 

 

 

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

اترك رد