ألمانيا:رئيس جهاز الاستخبارات هناك ثغرة في جهازنا الاستخباراتي الإلكتروني ويجب علينا شن الهجمات على الخصوم ..تابع قراءة المقال

img

المخاوف الألمانية واضحة جدأ من عمليات الاختراق وتهديد أمن البيانات وخصوصاً مع اقتراب الانتخابات والتخوف من حدوث تدخل خارجي في الانتخابات المقبلة في ألمانيا وأماكن أخرى في أوروبا مع وجود تقارير تتهم الحكومة الروسية بتنفيذ أنشطة قرصنة إلكترونية أثرت على نتائج الانتخابات الرئاسية الأمريكية

وقد شدد رئيس جهاز الاستخبارات الداخلية الألمانية هانز غيورغ ماسن على أنه من الضروري أن تصبح ألمانيا قادرة على شنّ هجمات إلكترونية خاصة حتى تتمكن من صدّ محاولات اختراق شبكاتها على الإنترنت وأن يكون جيش ألمانيا الإلكتروني قوي بالقدر الكافي لصد الهجمات وتوجيه الضربات.

حذر ماسن من توقعات محاولة اختراق في انتخابات مجلس النواب هذا العام، واصفا ذلك أنها محاولات خارجية لبسط النفود والتدخل في الشؤون الداخليّة.

وقال ماسن لوكالة الأنباء الألمانية (د ب أ) نعتبر أنه من الضروري ألا يكون تركيزنا على الدفاع فقط ولكن يتعين علينا أيضاً أن نكون في وضع الهجوم مما يخيف الخصم من تكرار هجمات ضدنا وبمجرد أن يتم تحديد المكان الذين تم منه شن الهجوم  الإلكتروني، علينا أن نكون قادرين على محاربته بفعالية”.

ومن المعروف انه يوجد ثغرة في صلاحيات الجهاز الاتسخباراتي الألماني ودعا ماسن لإعطاء مزيد من الصلاحيات لجهاز الاستخبارات، تشمل السماح بإلغاء بيانات من على الخادم الخاص به.

الكاتب مصطفى

مصطفى

مواضيع متعلقة

اترك رداً