اللاجؤون السوريون ضيوف شرف في ألمانيا

img

منذ أن فتحت ألمانيا حدودها أمام اللاجئين زاد تدفق اللاجئين السوريين إلى هناك , استقبلهم الألمان بكل حفاوة .

حاول الألمان بكل الوسائل تقديم يد العون للسوريين وهذا العون زاد نتيجة معاملة السوريين في ألمانيا وسرعة اندماجهم وإضفائهم لمسات جميلة على المجتمع الألماني .

فكم من حادثة أظهرت فيها خلق الشعب السوري وتفانيه وعاداته الإجتماعية التي أحبها الشعب الألماني وآلفها.

والحوادث التي عبّرت عن مبادئ الشعب السوري كثيرة ولكن نروي آخر حادثة فقد سلم شاب سوري مبلغ من المال إلى الشرطة قد وجده في الصراف الآلي وعلّق قائلاً هذا المال ليس من حقي ويجب أن يعاد إلى صاحبه.

ويرى بعض الألمان أنّه مخطئ من ينظر للسوريين بناءً على بعض الأعمال الفردية متناسين الآلاف من السوريون الذين تعايشوا مع الألمان بكل ود ومحبة والكثير من السوريين والألمان يعيشون كأسرة واحدة.

الكاتب Wael

Wael

مواضيع متعلقة

اترك رداً