عاجل : وفاة لاجئ سوري في ألمانيا نتيجة الإهمال

img

إنّ معظم اللاجئين يهملون حالتهم الصحيّة وخصوصاً عند قدومهم إلى ألمانيا ولم ينتبهوا إلى ضرورة الفحص الطبي ولو كان عارض بسيط .

وقد تناقلت صحف ألمانيّة وفاة شاب سوري لاجئ في ألمانيا في مستشفى مدينة مونستر بعد مكوثه يومين في العناية المشددة جراء مرض شعر به وأهمله حتى وصلت به الحال إلى العناية المشددة .

وفي تفاصيل الخبر فإن اللاجئ السوري يسمى خلدون شيخ سالم ويبلغ من العمر 26 عاماً من مدينة اللاذقيّة وقد أقام في كامب بمدينة بادربون والشاب في مرحلة الخطوبة من فتاة سورية .

وقد دخل المستشفى نتيجة لإهماله إلتهاب جلدي في رقبته وقد توفي بعد مكوثه يومين في العناية المركزة.

ونتيجة فحص الطبيب الشرعي تبين أن سبب الوفاة البكتريا الكروية العنقودية الذهبية وهي من فصيلة الميكروبات البشرية وكان يجب علاجها بالمضادات الحيوية.

وقد قامت السلطات بتسليمه لأحد مساجد المدينة التي تكفلت لجنة المسجد هناك بمراسيم الدفن وغطت مصاريف الدفن.

وتنصح صفحة عرب ألمانيا عدم إهمال أي عارض صحي لأنّه ونتيجة للعيش المشترك فإن مثل هذه الأمراض تنتقل بالعدوى والتلامس المباشر ويؤدي الإهمال إلى تفاقم المرض.

الكاتب مصطفى

مصطفى

مواضيع متعلقة

اترك رداً