تقاریر تكشف تفاصيل وأعداد اللاجئين المرحلین جبراً وطوعاً من ألمانيا

img

ارتفع عدد من تم ترحلیھم من ألمانیا بعد أن تم رفض طلبات لجوؤھم من قبل السلطات المعنیة في .2016 عام وتقول صحیفة أوسنابروكرتسایتونغ نقلا عن جواب وزارة الداخلیة علىالاستفسار البرلماني إن السلطات رحلت خلال فترة الأشھر الستة الأولى من العام الجاري نحو 10.743 جبرا إلى خارج البلاد على الغالب بالطائرات، فیما شھد عموم العام الماضي 2015 ترحیل 20.888 شخصا. أما العام 2014 فقد شھد ترحیل 10.884 شخصا فقط. وقالت الصحیفة إن معظم المرحلین إلى خارج ألمانیا قسرا كانوا في ولایة شمال الراین ویستفالیا وعاصمتھا دوسلدورف، حیث بلغ عدد المرحلین منھا .

2625تبعھا ولایة بفاریا وعاصمتھا میونیخ حیث تم ترحیل .1827 وأخیر بلغ عدد المرحلین من ولایة بادن فورتیمبرغ وعاصمتھا شتوتغارت 1749وذلك فقط في الأشھر الستة الأولى من العام الجاري.
في غضون ذلك ووفق الصحیفة، بلغ عدد اللاجئین الذین عادوا إلى أوطانھم طوعا نحو .30.553وكان اللاجئون الألبان في طلیعة المغادرین طوعا إلى بلادھم، یلیھم العراقیون الذین بلغ عددھم فيالأشھر الستة الأولى من العام الجاري3322شخصا قررواالعودة طوعا إلى بلدھم،ة یلیھم الأفغان. یذكر أن برنامج إعادة من یرغب في العودة طوعا إلى بلاده والذي یتم تمویلیھ من قبل الحكومة الاتحادیة وحكومات الولایات، قد تحمل تكالیف سفر العائدین إلى أوطانھم طوعا ومن ناحیة اھري فقد ذكرت تقاریر علامیة أن ألمانیا رفضت السماح لأعداد متزایدة منحیث بلغ عدد من لم یسمح لھم بدخول البلاد في الأشھر الستة الأولى من العام لجاري أكثر 13ألف إنسان. تشھد الحدود الألمانیة البریة وفي المطارات حالات متزایدة من رفض أشخاص راغبین في دخول الأراضي الألمانیة. فقد بلغ عدد من لم یسمح لھم بدخول الأراضي الألمانیة على حدودھا البریة أو في المطارات في الأشھر الستة الأولى من العام الجاري 13.324 بلغ شخصا، فیما كان عددھم في عمومالعام الماضي فقط2015 8913شخصا، حسب ما ذكرت صحیفة أوسنابروكر تسایتونغ . ونقلت الصحیفة ھذه الأرقام من محضر البرلمان الألماني ـ بوندستاغ ـ وذلك في إجابة وزارة الداخلیة عن سؤال برلماني طرحتھ كتلة حزب الیسار. یذكر أن السلطات الألمانیة أعادة الرقابة الأمنیة على حدودھا مجددا في أیلول/سبتمبر من العام الماضي وذلك في ذروة أزمة تدفق اللاجئین إلى أراضیھا.
وحسب الصحیفة، فإن معظم الأشخاص الذین تم رفض طلبات دخولھم إلىالبلاد كانوا على الحدود الألمانیة النمساویة، حیث تم رفض السماح الحوالي 10.629 شخصا بدخول ألمانیا، وفق ما جاء في جواب وزارة الداخلیة الألمانیة على استفسار البرلمانیین الیساریین ونشرتھ الصحیفة الألمانیة . وجاء في الجواب، حسب الصحیفة، أن كل رابع شخص ممن منع من دخول الأراضي الألمانیة كان أفغانيا لجنسیة یلیھم أشخاص من حملة الجنسیة السوریة والعراقیة على التوالي…..

الكاتب Wael

Wael

مواضيع متعلقة

اترك رداً