بعد انفجارين دريسدن الشرطة تعزز تأمين المراكز الإسلامية فيها

img

عززت الشرطة الالمانية الحماية في دريسدن للمراكز الإسلامية هناك , بعد وقوع انفجارين دون أن يصب أحد بأذى , وقد كان الإمام وزوجته وأطفاله داخل المسجد .

وحسب ما قال قائد شرطة دريسدن : “على الرغم من أنه ليس لدينا إعلان مسؤولية حتى الآن فإننا يجب أن نتحرك على أساس أن الدافع هو الخوف من الأجانب ”

وقد نوه على أن هناك أحتفالات في المدينة مطلع الأسبوع بمناسبة ذكرى إعادة توحيد ألمانيا في عام 3/10/1990 . وسيتم حماية مساجد ومراكز اجتماعية للمسلمين وصلى لعدم تعرض مواقف مشابهة .

ويذكر أن دريسدن هي مهد حركة أوروبيون وطنيون ضد أسلمة الغرب “بيغيدا ” المناهضة للإسلام  .

 

الكاتب MHDTAD

MHDTAD

مواضيع متعلقة

اترك رداً