وفاة للاجئ سوري غرقاً في نهر ادرنه الواقع على الحدود التركية اليونانية

img

 

وفاة للاجئ سوري غرقاً في نهر ادرنه الواقع على الحدود التركية اليونانية أثناء محاولته دخول الأراضي التركية بشكل غير شرعي عائداً من الأراضي الألمانية عبر اليونان وفقاً لما ذكره موقع “عكس السير”،ووفقاً  للمعلومات التي رصدها عكس السير فإن “وسام هاني الصالح” سقط في النهر الواصل بين اليونان وتركيا، يوم الأحد الماضي، ولم يعرف مصيره بعد مرور ثلاثة أيام على فقدانه، ما يرجح وفاته غرقاً.
ونشر مدونون صورة للصالح، المنحدر من القنيطرة، ولإقامته الألمانية التي قالوا إنه قام بتركها لدى أصدقائه قبل سفره.

ويظهر تاريخ الإقامة أن الصالح حصل عليها قبل بضعة أشهر، وقيل إنه أراد العودة إلى سوريا بسبب مرض والده، دون أن يتمكن عكس السير من التأكد من صحة هذه المعلومة من مصادر موثوقة.

ويشهد “الطريق النهري” الواصل بين اليونان وتركيا، عودة الكثير من السوريين اللاجئين في أوروبا، رغم خطورته، وذلك لاستحالة العودة بشكل نظامي إلى تركيا بسبب “الفيزا”.

وتختلف أسباب عودة السوريين إلى تركيا أو إلى سوريا عبر تركيا، فمنهم من يعود بسبب طول انتظار الحصول على إقامة أو لم شمل دون جدوى، ومنهم من يعود لصدمته وعدم تمكنه من التأقلم أو إيجاد ما كان يتوقع بأنه سيجده في أوروبا.

(عكس السير)

الكاتب Mahmoud Alshami

Mahmoud Alshami

مواضيع متعلقة

اترك رداً