محاكمة لاجئ عربي هدد بالانتقام من الألمان

محاكمة لاجئ عربي هدد بالانتقام من الألمان
قياسي

عرب ألمانيا – محاكمة لاجئ عربي هدد بالانتقام من الألمان
أراد لاجئ فلسطيني حيدر أ، البالغ من العمر 26 عاماً، أن يطلق النار على المدعي العام وخمسة قضاة خلال محاكمة في أوغسبورغ
حكم على “الإسلامي” حسب وصف الصحيفة الألمانية حيدر ، يوم الأربعاء بتهمة محاولة القتل ست مرات أمام محكمة أوغسبورغ بالسجن لمدة عشر سنوات.
وقالت رئيسة المحكمة ساندرا ماير : “الكراهية والغضب الأعمى أمر صادم من قبل المتهم.. طرق تفكيره تعود للقرون الوسطى.. لا توجد مؤشرات إيجابية لدى الشاب في تحسن سلوكه”
حاول حيدر أ. انتزاع بندقية من رجل شرطة خلال جلسة استماع في المحكمة في صيف عام 2017 في ذلك الوقت كان غاضبًا من عقوبة السجن التي فرضت عليه لأنه حاول قطع رأس زميله في السكن بنزل للاجئين في بلدة هورلاخ بسكين بحجة أنه أهان مشاعره الدينية.
وكانت هيئة المحلفين قد حكمت عليه بالسجن لمدة 12 سنة وتسعة أشهر عندما سمع هذه العقوبة ، ثار غضبه، وبصق ورمى حذاءه باتجاه المدعي العام ثم وأثناء إثارته الشغب أمسك بجراب مسدس أحد عناصر الشرطة في المحكمة، قبل أن تتم السيطرة عليه.
في رسالة موجهة إلى الأقارب من السجن ، كتب حيدر أ. لاحقًا أنه يريد قتل “قاضية عاهرة” وقواديها – بمعنى القضاة الآخرين.
وفي المحكمة ، اعترف المتهم بذلك وقال أيضًا إنه بدأ بالمدعي العام. خارج السجن

محاكمة لاجئ عربي هدد بالانتقام من الألمان
كما كتب رسالة كراهية إلى المحكمة معلنًا فيها الانتقام الدموي من الألمان والمسيحيين قبل أن يعتذر، برسالة أخرى، في وقت لاحق.
قالت القاضية ساندرا ماير إن المتهم يقدم نفسه كضحية ، ويلقي باللوم على زميله في غرفة اللجوء في مركز اللجوء الذي حاول اغتياله وعلى النظام العدلي الذي لاحق جريمته بمحاولة قتل زميله.
في نهاية الجلسة القضائية ، اتهم حيدر أ النظام العدلي في ألمانيا من بين أمور أخرى ، بالعداء للأجانب والمسلمين.
وأجابته القاضية: “لا علاقة بالحكم بكون المدعى عليه أجنبيًا أو مسلمًا ، ولكن فقط لديه الرغبة في قتل الناس”.
وتابعت من الغريب كيف يمكن لشخص تم استقباله كلاجئ في ألمانيا أن يمتلك مثل مشاعر الكراهية هذه ضد الدولة والمجتمع في ألمانيا
المصدر : augsburger-allgemeine.de اضغط هنا

اترك تعليقاً