لاجئ سوري كفيف ينجح بضمان البقاء في ألمانيا قبل ساعات من ترحيله

لاجئ سوري كفيف ينجح بضمان البقاء في ألمانيا قبل ساعات من ترحيله
قياسي

عرب ألمانيا – لاجئ سوري كفيف ينجح بضمان البقاء في ألمانيا قبل ساعات من ترحيله
عثر لاجئ كفيف من سوريا على منزل جديد في مدينة روتنبورغ، جنوبي ألمانيا قبل ساعات من ترحيله
لأنه كان يدرس في إسبانيا كان يجب ترحيله إلى إسبانيا وفقًا لقواعد دبلن لكنه حصل على فرصة لجوء كنسي، عند غيزيلا وجدغيرهارد، يوم الخميس.
شعرت غيزيلا زيير، بالارتياح وعبرت عن ذلك بقولها : “قد حلقت الطائرة المتجهة إلى إسبانيا يوم الخميس بدون محي الدين، وهو الآن في الكنيسة في أمان” وتأمل الآن أن يتمكن السوري البالغ من العمر 25 عامًا من البقاء هناك حتى نهاية سبتمبر “ثم سيُطبق قانون اللجوء الألماني أخيراً، ليستطيع محي الدين البقاء”.

لاجئ سوري كفيف ينجح بضمان البقاء في ألمانيا قبل ساعات من ترحيله
من الناحية القانونية ، فإن القضية معقدة لأن محي الدين، الذي درس اللغة الإنجليزية في جامعة الشرق الأوسط التقنية في أنقرة بتركيا ، من 2014 إلى يناير 2019 وتخرج مع أفضل العلامات ، حصل على منحة لمدة أسبوعين في بلباو ، بإسبانيا ، كجزء من برنامج المنح التعليمية الأوروبية إيراسموس.
التأشيرة الإسبانية التي حصل عليها محي الدين، يمكن أن تدخل حيز التنفيذ الآن على أساس لائحة دبلن ، تعود إلى هذا الوقت.
قام غيزيلا وغيرهارد في الأيام الأخيرة بجمع توقيعات لمنع ترحيل السوري حيث تم جمع أكثر من 500 توقيع ، بالإضافة إلى أكثر من 70 توقيعًا على الالتماس عبر الإنترنت على الموقع avaaz.org.
المصدر : heimatzeitung.de اضغط هنا