استطلاع : هذه نسبة الألمان الذين يؤيدون استقالة ميركل حال هزيمة حزبها في البرلمان الأوروبي

قياسي

أجرى الاستطلاع معهد “يوجوف” لقياس مؤشرات الرأي خلال الفترة من 20 حتى 22 مايو الجاري وشمل 2049 ألمانيا.
وأعرب أكثر من 40% من الألمان في استطلاع للرأي عن تأييدهم لاستقالة المستشارة أنجيلا ميركل، حال تعرض تحالفها المسيحي لخسارة واضحة في انتخابات البرلمان الأوروبي غدا الأحد.
وأظهر الاستطلاع، الذي نُشرت نتائجه السبت، أن 42% من الألمان يؤيدون تغيير رأس سلطة الحكومة حال حدوث ذلك، بينما عارض الأمر 39% آخرين، ولم تحدد نسبة 19% موقفها.
وهناك مخاوف من أن يكرر التحالف المسيحي في انتخابات البرلمان الأوروبي أسوأ نتائجه التي مُني بها حتى الآن في الانتخابات التشريعية بألمانيا.
وكانت أدنى نسبة حصل عليها التحالف المسيحي، الذي يضم الحزب المسيحي الديمقراطي المنتمية إليه ميركل، والحزب المسيحي الاجتماعي البافاري، في الانتخابات التشريعية التي جرت عام 1949، والتي حصل فيها على نسبة 31%.
وتتراوح نسبة تأييد التحالف المسيحي في استطلاعات الرأي خلال الشهرين الماضيين بين 27% و33%.
وتدور تكهنات منذ شهور حول ما إذا كانت ميركل ستتخلى عن مهام منصبها كمستشارة، قبل انتهاء الفترة التشريعية الحالية عام 2021.
وعلى مستوى ناخبي التحالف المسيحي، يعارض 70% منهم استقالة ميركل حال مُنى التحالف بنتيجة سيئة، بينما أيد ذلك 21%.
وأعرب 31% من الألمان عن اعتقادهم بأن الائتلاف الحاكم سينهار قبل انتهاء الفترة التشريعية الحالية، بينما يتوقع 43% آخرين أن يستمر الائتلاف الحاكم بين التحالف المسيحي والحزب الاشتراكي الديمقراطي حتى نهاية فترته التشريعية.
وكان أنصار التحالف المسيحي أكبر كتلة معتقدة في ذلك (66%)، تلاهم أنصار الحزب الديمقراطي الحر (54%)، ثم حزب الخضر (53%). وبلغت ثقة ناخبي الحزب الاشتراكي الديمقراطي في استمرار الائتلاف الحاكم 48%.(DPA)