الرئيسية / اخبار / سترات نجاة برتقالية على أبراج كنيسة في ألمانيا ..فما هي الأسباب وراء ذلك؟

سترات نجاة برتقالية على أبراج كنيسة في ألمانيا ..فما هي الأسباب وراء ذلك؟

رفعت كنيسة بروتستانتية على أبراجها سترات نجاة برتقالية اللون، وذلك بهدف تسليط الضوء على مصير اللاجئين الذين يحاولون عبور البحر المتوسط والوصول إلى بر الألمان في أوروبا. وفي الأسابيع المقبلة ستنضم حوالي 16 كنيسة لهذه المبادرة بحسب ما قاله القس أكسل كافالا أمس الاثنين (15 نيسان/ أبريل) لوكالة “اي بي دي” البروتستانية.
وعلقت السترات على الأبراج للمرة الأولى يوم الأحد (14نيسان/ أبريل)، وبهذه الطريقة تشارك في عمل ا”لائتلاف الدولي من أجل العمل” الذي يحمل اسم “Seebrücke” الذي يسعى لضمان طريق هروب آمن للاجئين الذين يريدون الوصول إلى أوروبا، إضافة إلى إلغاء تجريم محاولات الإنقاذ البحري.
وقال كافالا: “تضامننا يشمل جميع الناس النازحين من بلدانهم والذين يواجهون أوقاتاً عصيبة”. وقالت إحدى المشاركات في مبادرة “Seebrücke” مارينا روتلينغر
في هانوفر :”يجدر بهذا الإجراء تحفيز الناس على الاطلاع على أسباب رحلة اللجوء ومحاولة فهم خلفية الأحداث”.
وأضافت: “في المقام الأول، ينبغي على الناس أن يكونوا متفهمين وأن يفتحوا قلوبهم لحقيقة وجود أشخاص في حاجة ماسة للمساعدة في الطرف الآخر من البحر المتوسط.ووفقاً لـ “Seebrücke”، غرق حوالي 350 شخصاً على الأقل في البحر المتوسط خلال هذا العام فقط.
المصدر : صحيفة ديفيلت الألمانية اضغط هنا ,dw

شاهد أيضاً

اندلاع حريق كبير في غابة شمال العاصمة الألمانية

اندلع حريق كبير في غابة تقع على مسافة نحو 20 كيلومترا من بوابات العاصمة الألمانية …

“العودة الطوعية “..ألمانيا : ماهي مساعدات المالية تدفعه الدولة لك

يمكن للاجئين الذين قرروا العودة طوعًا إلى وطنهم الحصول على ما يصل إلى 1200 يورو …

معلومات هامة حول تمديد الاقامة للاجئين و المهاجرين في ألمانيا من عند موظف الاوسلندر بيهورده

الإقامة وكيفية تجديدها من الأوسلندور بيهورده : لمن كان قد حصل سابقا على إقامة لمدة …

الكشف عن العدد الكلي للسوريين الذين لجأوا إلى ألمانيا .. و عدد من عادوا منهم إلى سوريا ” طوعياً

لجأ حوالي 780 ألف سوري إلى ألمانيا “منذ بداية الحرب” في بلادهم، من بين هؤلاء …

في حالة نادرة .. ألمانيا : ولادة طفلتين توأم بفارق 3 أشهر !

في حادثة نادرة، وُلدت طفلتان توأم في ألمانيا بفارق 3 أشهر بينهما، لتحتفل كل منهما …

اترك تعليقاً