ألمانيا : عنصرية تلاحق لاعبي المنتخب.. هذا ما حصل في المباراة الأخيرة !

قياسي

مباراة بين ألمانيا وصربيا في فولفسبورج انتهت بالتعادل الإيجابي هدف لكلا الطرفين.لكن نتائجها السلبية كانت على مواقع التواصل الإجتماعي فيسبوك وتويتر ، قام الصحفي فويغ بتصوير مقطع فيديو ، وقد شاهده عشرات الآلاف من المستخدمين وشاركه المئات
وقال فويغ بالمقطع إنه شهد إهانات عنصرية في مدرجات الملعب ضد لاعبي المنتخب الألماني، إيلكاي غوندوغان (28 عاماً)، وليروي ساني (23 عاماً)، وأضاف إن الإهانات وجهها ثلاثة رجال ثملين، كانوا يجلسون خلفه.
وتابع الصحفي بالقول إنه تم نعت غوندوغان دائماً بـ”التركي”، كلما وصلت الكرة إلى قدميه، فيما نعتوا ساني بـ”الزنجي” كلما لمس الكرة.ووفقًا لوصف فويغ ، نادوا الرجال “يحيا هتلر” كما أنه لم يتلق أي دعم من الجمهور ضد هؤلاء الرجال: “لم يقل أحد أي شيء ضدهم”.
وفي بيان ، قال الاتحاد : ” اتحاد كرة القدم الألماني يدين الحادث العنصري في المباراة الدولية ضد صربيا يوم الأربعاء في فولفسبورغ بأقوى العبارات” .ويؤكد متحدث باسم شرطة فولفسبورج: “نحن ندرس الواقعة ونناقش الخطوات التالية الممكنة”.
وقال فويغ لـ BILD إنه تلقى مكالمة هاتفية من المسؤولين وسيدلي بأقوله حول الواقعة يوم الجمعة.
المصدر : صحيفة بيلد الألمانية اضغط هنا

اترك تعليقاً