ألمانيا : عملية واسعة للشرطة بسبب ” مسدس مع تلميذ سوري أمام مدرسة ” في هذه المدينة !

قياسي

برلين. شاهدت أم تلميذ صبيًا يبلغ من العمر أحد عشر عامًا أمام مدرسة في سبانداو ومسدس في يده صباح يوم الثلاثاء وأبلغت الشرطة.
وفقا للشرطة ، أن الأم خاطبت التلميذ الذي يحمل المسدس، فما كان منه إلا أن هرب على الفور.
وقع الحادث في الساعة الثامنة أمام مدرسة كارل شورز الابتدائية في Hakenfelder Straße في نفس حي سبانداو. أرسلت الشرطة على الفور سيارة دورية إلى عنوان الصبي المذكور. وهو من سوريا ، ويعيش في نزل للاجئين، وهو يداوم في المدرسة المذكورة في فصل ترحيبي (مخصص لأطفال اللاجئين).
كان الطفل البالغ من العمر 11 عامًا قد تصرف بالفعل بشكل ملفت للنظر عدة مرات في الماضي كما أنه تم تعليق دوامه ذات مرة في المدرسة .
ووجد عناصر دورية الشرطة الطفل في النزل الذي يعيش فيه، لكن لم يكن هناك أثر للسلاح،وقالت متحدثة باسم الشرطة خلال التحقيق مع الصبي من قبل الشرطة إنه قد أخفى السلاح في أحد الغابات
وفي عملية بحث واسعة، اِسْتُخْدِمَتْ فيها مروحية للشرطة، عثرت القوات أخيراً على السلاح في الغابة القريبة من نزل اللاجئين، وتبين أنه سلاح صوتي لم يكن محشو بطلقات.
ومن أين حصل الصبي على البندقية ، لا يزال غير واضح. ولم يكن هناك تهديد للأطفال الآخرين أو أولياء الأمور أو المعلمين وفقا للشرطة.
المصدر : صحيفة برلينر مورغن بوست اضغط هنا