“نصحنا محامينا بإخفاء ابنتي”..ألمانيا: فشل ترحيل أسرة لاجئة عربية..!

قياسي

تأجل ترحيل عائلة عراقية لاجئة في ألمانيا بسبب اختفاء أحد أفرادها في مكان مجهول. عملية الترحيل وكذلك التأجيل لاقت انتقادا من أحزاب ألمانية
تمكن 7 أشخاص ملزمين بالترحيل من الاختفاء هرباً من ترحيلهم. الواقعة حدثت في هامبورغ يوم الأربعاء الماضي (13 فبراير/شباط 2019). من بين الأشخاص المفترض أن يتم ترحيلهم من ألمانيا، عائلة عراقية مؤلفة من أب محام وأم أخصائية أشعة وابنتيهما. حسب ما نقل موقع “بيلد” الألماني.
بعد التهديد الذي تعرض له رب الأسرة قررت العائلة الهروب من العراق. ليدفع الأب مبلغا بقيمة 30 ألف دولار للمهرب الذي تمكن من تأمين تأشيرة شينغن لدخول إسبانيا ومن ثم إلى برلين عبر الطائرة.
قامت دائرة الأجانب في 5 (فبراير/شباط) بإعلام العائلة بأن عليها البقاء في مركز استقبال اللاجئين حتى 28 (فبراير/شباط) كحد أقصى وأن تستعد لإعادتها إلى إسبانيا.
في 13 (فبراير/شباط) قام فريق مكون من أحد العاملين في دائرة الأجانب وطبيب نفسي ومترجم بالذهاب إلى مركز استقبال اللاجئين، لينفذوا عملية الترحيل، لكنهم لم يتمكنوا من القيام بمهمتهم والسبب هو عدم اكتمال أفراد العائلة. إذ قام رب الأسرة بإخفاء ابنته لدى أحد أقربائه مدعياً أنه لا يعرف عنوانهم، وأكد بقوله “لقد نصحنا المحامي بذلك”.
المصدر: صحيفة بيلد الألمانية اضغط هنا

اترك تعليقاً