لماذا تغلق المحلات مبكراً في ألمانيا؟

قياسي

من لم يزر ألمانيا ومدنها الكبرى، مثل برلين وهامبورغ وميونخ وكولونيا، يخال له أنّها تبقى ساهرة حتى الصباح، مثل شقيقاتها الأمريكية أو حتى عواصم عربية. لكنّ الحقيقة غير ذلك، فالقانون ينظّم أوقات الفتح والإغلاق وأيامها.
على صفحة قوانين العاصمة يُقرأ النص التالي: “يجب أن تبقى محلات البيع التي تتأخر في الإغلاق ليلاً في برلين مغلقة يوم الأحد، وينطبق هذا على المحلات التي تبيع أكثر من مجرد الزهور والصحف والخبز ومنتجات الألبان، وهذا الأمر يطبق بموجب قرار المحكمة الإدارية العليا”. يبدو الأمر صارماً وصادماً، لكنّ الحقيقة هي أن المدن الألمانية ترتاح يوم الأحد وتخلو من كل شيء تقريباً، بل إنّ محلات بيع الخبز التي تفتح في الثامنة صباحاً تغلق في منتصف النهار.
هذا القانون ليس جديداً، إلا أن السلطات تشددت في تطبيقه منذ العام الفائت. صحيفة “تاغس شبيغل” نشرت مقالاً تابع أحوال الناس في منطقة نويكولن ببرلين العاصمة، فوجدت أن كثيراً من أصحاب المحلات معنيون بالعمل في يوم الأحد، لذا هم يفتحون محلاتهم بشكل شبه قانوني، فيتركون الباب موارباً وضوءاً صغيراً في داخل المحل، ولا يفتحون كل الواجهات الزجاجية ولا ينيرونها. ولدى سؤالهم عن هذه المخالفة، أكد أغلبهم أن يوم الأحد هو من أحسن الأيام في البيع.
وطبقاً لتحقيق نُشر في موقع “فيسن” الإلكتروني الألماني، ورغم أنّ مواعيد البيع واضحة وصريحة، إلا أن محلات بيع المواد الغذائية الكبرى (سوبر ماركت) لها استثناءات خاصة بناءً على طلبات المناطق السكنية وطبقاً لالتماس رسمي يتقدم به مدير الفرع في منطقة معينة، فتتحول ساعات الفتح عادة من الساعة السابعة صباحاً حتى التاسعة أو العاشرة ليلاً، بدلاً من الثامنة مساءً.
وزارة العدل الاتحادية بالتعاون مع جمعية حماية المستهلك وضعت القواعد التالية:
1. تبقى المحلات كافة مغلقة يوم الأحد وفي كل أيام العطل الرسمية.
2. تُمنع المحلات (في أيام العمل العادية وبضمنها السبت) من الفتح قبل الساعة السادسة صباحاً، وتمنع من استمرار الفتح بعد الساعة الثامنة ليلاً.
أما الصيدليات، فهناك جداول خفارة معلنة لأيام العطل، وبعض الصيدليات تتقاضى أسعار دواء مضاعفة في أيام العطل. أما عيادات الأطباء فتغلق بالكامل، لكنّ المستشفيات تبقى عاملة وتستقبل الطوارئ كيفما كانت وحسب التخصصات.
محطات تعبئة الوقود تفتح لمدة أربع وعشرين ساعة سبعة أيام في الأسبوع، إلا إذا رغب صاحب المحطة الخاصة في إغلاقها في أوقات وأيام يحددها هو. أما منافذ البيع والمطاعم ومحلات الخدمات في المطارات وفي مدن السياحة، فلها قوانينها الخاصة بتوقيتات الفتح والاغلاق.

اترك تعليقاً