صحف ألمانية :من سيخلف ميركل في رئاسة حزبها؟

قياسي

وسط استغراب واستهجان البعض، وتوقعات البعض الآخر، يأتي إعلان المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل عدم ترشحها مجدداً لرئاسة حزبها CDU، ليضع حداً لمسيرتها التي بدأت بزعامة الحزب في نيسان/ أبريل عام 2000، بعد فوزها بأغلبية ساحقة خلال الاجتماع العام لحزبها في مدينة إيسن. إعلان ميركل جاء بمؤتمر صحفي عقدته في برلين أمس، بعد خسارة الاتحاد الديمقراطي المسيحي في انتخابات البرلمان المحلي بولاية هيسن التي جرت الأحد، وأيضاً الخسارة التي مُني بها حليفها التاريخي CSU في الانتخابات المحلية بمعقله البافاري.
وإضافةً لإعلانها عدم ترشحها لرئاسة حزبها، قالت المستشارة أن ولايتها الحالية كمستشارة هي الأخيرة، وأنها لن تترشح للانتخابات البرلمانية في 2021، متخلية بذلك عن كافة المناصب السياسية. إعلان ميركل أثار الكثير من ردّات الفعل، وسط تساؤلات حول السبب، موقع “شبيغل أون لاين” وضع قائمة بالأشخاص المحتملين، وسط حديث عن أنغريت كرامب ـ كارنباور الأمين العام للحزب، ووزير الصحة الحالي ينس شبان، وأسماء أخرى.
أنغريت كرامب كارنباور
تشغل كارنباور حالياً منصب الأمين العام للحزب الديمقراطي المسيحي، ومن المتوقع أن تكون امتداداً للسياسة التي انتهجتها ميركل، في حال قدر لها النجاح. وكانت المستشارة اختارت كارنباور كبديل مستقبلي رغم ضعف شهرتها على المستوى الاتحادي، رغم أنها شغلت سابقاً رئاسة حكومة سارلاند، ومعروف عن كارنباور أسلوبها البراغماتي في السياسة، وهو ما يراه موقع “شبيغل أون لاين” شبيهاً بأسلوب ميركل في الحكم والسياسة.
يانس شبان
يشغل شبان منصب وزير الصحة الحالي في حكومة ميركل، ويعتبر متحدثاً جيداً وشاباً طموحاً (38 عام). أصبح شبان عضواً في البوندستاغ عام 2002، واختير ليكون المتحدث باسم دائرة الصحة في الاتحاد الديمقراطي المسيحي. موقع “شبيغل أون لاين” أشار إلى أن إعادة التوجيه الموضوعي لحزب CDU سيكون شبه مؤكداً في حال تقلد شبان رئاسة الحزب، وقد انتقد شبان في السابق أسلوب قيادة المستشارة وسياستها المتعلقة باللاجئين، لكنه تراجع عن هذا الخطاب وفقاً للموقع ذاته.
فريدريش ميرتس
ميرتس خبير اقتصادي ومحامي، ووفقاً لصحيفة بيلد ميرتس جاهز للترشح لرئاسة الحزب، وقد شهدت فترة صعود نجم المستشارة الألمانية صراعاً مع ميرتس (62 عام) الذي انسحب من الحياة السياسية عام 2009، الأمر الذي دعا موقع “شبيغل أون لاين” للقول أنه من الصعب تفييم مدى الدعم الذي يتمتع به ميرتس بعد عقد من الزمن خارج النشاط السياسي اليومي في الحزب. ومن الأسماء التي أوردها الموقع على قائمة الخلفاء المحتملين لميركل: آرمين لاشيت، دانييل غونتر والذي يُعتبر منافس ليانس شبان، يوليا كلوكنر، وكذلك وزيرة الدفاع الحالية أورسولا فون دير لاين التي اعتبرها موقع شبيغل أون لاين أن تلعب دوراً خارجياً في خلافة ميركل.