ألمانيا : السجن لسوري سلم نفسه للشرطة بعد طعنه سورياً آخر واعترافه للمرة الثانية

قياسي

سلم شاب سوري نفسه للشرطة، للمرة الثانية، بعد طعنه لمراهق سوري، في مدينة درسدن بولاية ساكسونيا الألمانية، قبل ثلاثة أسابيع وقالت صحيفة “بيلد“، الأحد، إن سورياً يبلغ من العمر 18 عاماً تم وضعه في الحجز الاحتياطي، بعد اعترافه للشرطة للمرة الثانية بطعنه لمواطنه (16 عاماً) بسكين، قبل حوالي ثلاثة أسابيع (8/10) في ساحة “أميلي ديتريش بلاتس”، التي تصنفها الشرطة كـ “منطقة خطيرة”.
وتعرض المراهق حينها لإصابة خطيرة في الصدر، نُقل إلى المستشفى على إثرها، وكانت الشرطة قد بدأت بالبحث عن الجاني، وبعد ثلاثة أيام، سلم الجاني نفسه للشرطة، واعترف بجريمته، لكنها لم تضعه في الحبس حينها.
وقال محامي الجاني: “في يوم السبت، بحثت الشرطةً عن موكلي مجدداً، بعد صدور مذكرة اعتقال بحقه، ولمتطلبات تحقيق الاعاء العام في جرم الشروع بالقتل”.
وختمت الصحيفة بالقول إن الجاني سلم نفسه للشرطة مجدداً، وتم وضعه في السجن الاحتياطي للأحداث في نفس الليلة.(صحيفة “بيلد“ اضغط هنا )