ألمانيا تبنى جسرا لحيوان “فئران” يثير انتقادات ..!

قياسي

بالقرب من بلدة فيلزهوفن الواقعة في ولاية بافاريا الألمانية، تمتد قنطرة تم تشييدها حديثاً على هذه البلدة الصغيرة الهادئة، التي لا يتجاوز عدد سكانها 19.000. القنطرة وكما نقل موقع صحيفة “بيلد” ليست مخصصة لراكبي الدراجات أو المشاة بل لحيوان الزغبة (حيوان صغير يشبه الفأر ويتواجد في الأماكن التي فيها غابات كثيفة).
ويُشير موقع “idowa” الألماني إلى أن تشييد هذه القنطرة في فيلزهوفن، والتي يبلغ ارتفاعها سبعة أمتار وطولها 20 متراً، يهدف إلى ضمان عيش هذا النوع من الحيوانات في المناطق المجاورة للشارع، وعدم تعريض حياتها للخطر. وأضاف أن هذا المشروع مُستنبط من فكرة ناجحة سبق لليابان أن قامت به، حيث بإمكان حيوانات الزغبة استعمال القنطرة للتنقل بين جانبي الشارع دون تعرضها للخطر.
وأوضح موقع “بيلد” أن مدافعين عن البيئة اشتكوا من تشييد طريق هناك، لأنه سيشكل تهديداً لهذه القوارض المحمية على المستوى الأوروبي. وأضاف أن المحكمة أمرت ببناء قنطرتين خاصتين فقط بحيوانات الزغبة من أجل حمايتها، بينما تم الإنجاز من بناء القنطرة الأولى.
من جهة أخرى، كلف بناء قنطرة واحدة فقط حوالي 93.000 يورو من أموال الضرائب، إلا أنه لن يتم استعمالها حسب ما صرح به هيلغارد غيليتزر من جمعية حماية الحيوانات في بلدة فيلزهوفن. وأضاف وفق موقع “بيلد” أن “بناء هذه القنطرة في هذا الموقع أمر جنوني”. وأردف أن عمليات البناء في المناطق المجاورة أدى إلى تدمير موطن حيوانات الزغبة، التي لم تعد تتواجد أصلاً في منطقة بناء القنطرة.
وفي نفس السياق، أفاد موقع “br” أنه من غير المتوقع أن يعبر حيوان الزغبة بكثرة عبر تلك القنطرة في فصل الشتاء. وأضاف الموقع الألماني أن بداية استخدام هذه القنطرة من قبل هذه الحيوانات سيكون على الأرجح في السنة القادمة، لأن الأشجار ستنمو في ذلك الوقت من السنة، وتوفر بذلك البيئة المناسبة للزغبة.
وتابع نفس المصدر أن حيوانات الزغبة ستستعمل هذه القنطرة فقط ستة أشهر على مدار السنة، لأنها تقضي باقي شهور السنة فيما يُطلق عليه بـ”السبات الشتوي”.(صحيفة بيلد الألمانية اضغط هنا )