Oops! It appears that you have disabled your Javascript. In order for you to see this page as it is meant to appear, we ask that you please re-enable your Javascript!

هل توفي ألمانيا بوعودها حول إعادة توطين هؤلاء اللاجئين..!!

369

بعد عدة ضغوط كشفت الحكومة الألمانية جواباً على طلب إحاطة برلمانية أن 115 لاجئاً ينتظرون في إيطاليا ومالطا إعادة توطينهم بألمانيا بحسب تعهدات تقدمت بها حكومة ميركل وأنها على اتصال بالمحليات التي أبدت استعدادها لاستقبال هؤلاء اللاجئين فقدأعلنت الحكومة الألمانية أن هناك أكثر من مئة لاجئ ممن تم إنقاذهم في عرض البحر ينتظرون منذ أشهر في إيطاليا ومالطا لإعادة توطينهم في ألمانيا، بحسب التعهدات التي تقدمت بها حكومة المستشارة أنغيلا ميركل.
جاء ذلك في رد الحكومة الألمانية على سؤال موجه من السيدة أوله يلبكه المتحدثة باسم شؤون السياسة الداخلية بالكتلة البرلمانية لحزب اليسار المعارض في البرلمان الألماني “بوندستاغ”. وبحسب البيانات، كان الـ 115 لاجئاً المقرر إعادة توطينهم في ألمانيا لا يزالوا مقيمين في إيطاليا ومالطا حتى يوم 15 تشرين الأول/ أكتوبر الجاري.
ويتعلق الأمر بـ 50 شخصاً أنقذتهم سفينتان عسكريتان في عرض البحر المتوسط في 13 تموز/ يوليو الماضي وتم نقلهم إلى جزيرة صقلية، و65 آخرين من سفينة الإنقاذ المدنية “أكواريوس” في العاشر من آب/ أغسطس الماضي، وتم إنزالهم مؤقتاً في مالطا.
يشار إلى أن بعض دول الاتحاد الأوروبي استقبلت بالفعل مثل هؤلاء اللاجئين، وفقاً لتعهدات سابقة. وأوضحت الحكومة الألمانية أنه لابد من إجراء فحص طبي للاجئين قبل نقلهم إلى ألمانيا، وتسجيلهم وإجراء جلسات استماع لهم، فضلاً عن إجراء تدقيق أمني عبر الأجهزة الأمنية في ألمانيا.
وبعد ذلك، تقوم المكتب الاتحادي للهجرة واللاجئين بالتنسيق مع السلطات المحلي للاستعدادات لسفرهم إلى ألمانيا.
وأضافت الحكومة أن الهيئة الاتحادية لديها بالفعل اتصالات ببعض المحليات التي أبدت استعدادها لاستقبال مثل هؤلاء اللاجئين. وقالت يلبكه إنه أمر جيد أن تعرض الحكومة الاتحادية استقبال لاجئين، ولكنها أكدت أنه لابد حالياً أن يعقب الوعود أفعال بأقصى سرعة ممكنة، موضحة: “ليس هناك سبب معقول أن يتم تأجيل دخولهم لفترة طويلة، عبر وسائل بيروقراطية”

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

اترك رد