Oops! It appears that you have disabled your Javascript. In order for you to see this page as it is meant to appear, we ask that you please re-enable your Javascript!

مقتل خاشقجي بين استنكار واستقطاب وتغريدات بكل الوان الطيف ..

47

“خرج ولم يعد” عبارة مألوفة للأذن العربية؛ وقد تم تداوله في واقعة اختفاء الصحفي السعودي جمال خاشقجي. بحسب صور التقطتها كاميرات المراقبة ونشرتها صحيفة “واشنطن بوست”، وفي الساعة 13:14 بالتوقيت المحلي (10:14 بتوقيت غرينتش)، قصد خاشقجي قنصلية بلاده في إسطنبول في الثاني من تشرين أول/أكتوبر الجاري لاستصدار أوراق ثبوتية بغية الزواج من خطيبته التركية خديجة جنكيز. منذ لحظة دخوله أصبح الرجل أثراً بعد عين.
سيطر إعلان مقتل خاشقجي على وسائل التواصل الاجتماعي في العالم العربي. وانقسم معظم المعلقين على القضية إلى فريقين أحدهما مدافع عن السعودية وآخر منتقد ومشكك في روايتها الرسمية.
التغريدات جمعت كل الوان الطيف فلم تغب عنها بداية بضرورة التذكير بطريقة التعامل عند مقتل السفير الروسي في انقرة . في حين ذهب اخرون بعيدا بتهمهم الى قطر وتركيا باغتيال “خاشقجي” لمحاولة لربما ازمة عربية جديدة .
وفي إشارة إلى مزاعم تقطيع جثة خاشقجي بمنشار كهربائي، أضحى المنشار كلمة الموسم التي ترافق الكثير من البوستات
وفي عزّ المأساة ايضا لم تغب الكوميديا السوداء عن المشهد.
اما بالنسبة للاعلام الاوروبي كان التحذير والقلق سيد الموقف من “المساومة” فكان هذا الموقف من الأمين العام لمنظمة “مراسلون بلا حدود”
ومن جانبها ذهبت صحيفة “نيو تسوريشر تسايتونغ” السويسرية، الرصينة والعريقة، في أحد تعليقاتها إلى أن المملكة تحتاج إلى “ولي عهد جديد” مشيرة إلى أنه لم يعد بالإمكان بعد قتل خاشقجي تحمّل بن سلمان. وأضافت الصحيفة في تعليق للصحفي كريستيان فايس فلوغ أن الغرب “يجب أن يراجع، جذرياً، سياسته مع دول الخليج”.
اما الموقف اليساري فوصف الحادث “بالسخيف” حسب صحيفة “تاغس تسايتونغ” الالمانية

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

اترك رد