Oops! It appears that you have disabled your Javascript. In order for you to see this page as it is meant to appear, we ask that you please re-enable your Javascript!

التفاصيل الكاملة حول قرار ألمانيا بمراجعة ملفات 800 ألف لاجئ!

368

نقلت صحيفة ألمانية عن وزارة الداخلية الألمانية أن سلطات الهجرة في البلاد ستراجع ملفات 800 ألف لاجئ خلال 3 سنوات، مشيرة إلى أنه حتى الآن يتم تجديد الإقامات في غالبية الحالات.
قالت صحيفة “فيلت أم زونتاغ” إنه من المقرر أن يقوم المكتب الاتحادي للهجرة واللجوء في ألمانيا بمراجعة ملفات 800 ألف لاجئ حتى نهاية عام 2020.
ونقلت الصحيفة عن وزارة الداخلية أنه ستتم مراجعة ملفات 100 ألف لاجئ خلال عام 2018، و400 ألف خلال عام 2019 و300 ألف خلال عام 2020.
وأشارت الصحيفة إلى أن المكتب الاتحادي للهجرة واللاجئين قام حتى أيلول/سبتمبر من عام 2018 بمراجعة 55.612 ملف لجوء، بزيادة واضحة عن عدد الملفات التي تمت مراجعتها في عام 2017 والتي بلغ عددها 2.527 ملف.
والغاية من عمليات المراجعة، بحسب الصحيفة، هو التحقق من إمكانية إلغاء حق اللجوء وإرجاع اللاجئ إلى بلده في حال انتهاء أسباب لجوئه.
ويحصل اللاجئون في ألمانيا في البداية على إقامات مؤقتة، تتراوح بين سنة وثلاث سنوات، وعند انتهاء مدة الإقامة أو مرور فترة محددة على تاريخ طلب اللجوء يقوم المكتب الاتحادي للهجرة واللاجئين بمراجعة ملفات لجوئهم لدراسة إمكانية إرجاعهم إلى بلدانهم أو ضرورة تمديد إقاماتهم أو منحهم الإقامة الدائمة.
وأضافت الصحيفة، نقلاً عن الوزارة، أنه حتى نهاية تموز/يوليو من العام الحالي لم تتوفر الأسباب لإلغاء الإقامة وإرجاع اللاجئين في 99% من الملفات التي تمت مراجعتها في العام الحالي، مشيرة إلى نسبة اللاجئين الذين تم تمديد إقاماتهم في عام 2015 كانت 95%.
لكن الصحيفة أرجعت سبب النسب المرتفعة لتمديد إقامات اللاجئين إلى “فشل السياسة”، مشيرة إلى أن اللاجئين السوريين والعراقيين والإريتريين غير ملزمين حتى الآن بقانون “واجب التعاون” في عمليات المراجعة، والذي يجب من خلاله أن يشرحوا أسباب ضرورة تمديد إقاماتهم، مضيفة أن أولئك اللاجئين حصلوا على اللجوء منذ عام 2014 فقط عن طريق ملء استمارة

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

اترك رد