Oops! It appears that you have disabled your Javascript. In order for you to see this page as it is meant to appear, we ask that you please re-enable your Javascript!

منظمة بيئية: الألمان يهدرون 1.7 مليون طنا من الخبز سنويا ..!!

22

نشرت المنظمة البيئية “وورلد وايد فاند فور ناتشر” دراسة، هذا الأسبوع، تقول إن ألمانيا تهدر كمّا هائلا من الأغذية المخبوزة، تصل إلى نحو 1.7 مليون طنا سنويا.
ولطالما اُعتبر الخبز في ألمانيا مكونا غذائيا رئيسا، إذ يتناوله حوالي 90 في المئة من الناس، بحسب الدراسة.
كما أن ثقافة الخبز في ألمانيا باتت رسمية، عندما صنفتها منظمة “أونيسكو”، عام 2014، كـ”تراث ثقافي مادي”، إذ يوجد في البلاد 3.200 نوعا مختلفا مسجلا من الخبز.
واحد من كل خمسة
الدراسة التي أجرتها المنظمة ما بين أيار/مايو عام 2017 وآذار/مارس عام 2018، تشير إلى أن ما نسبته 49 في المئة من الخبز تُهدر في البيوت،
فيما تُعتبر المخابز مسؤولة عن 36 في المئة، وما تبقى، أي حوالي 13 في المئة من الإهدار يتحمل التصدير مسؤوليته.
وبسبب الإنتاج الضخم للخز في البلاد، فإن واحدا من كل خمسة منتجات لا يُباع، وتخسر المخابز المتوسطة والكبيرة حوالي 19 في المئة من إنتاجها سنويا،
فيما تقل النسبة في المخابز الصغيرة وتلك التي تُصنّع يدويا، وإن كانت هذه الأخيرة تشكّل ما نسبته واحد في المئة فقط من حجم الإنتاج الكلي. ولهذا الإهدار تأثيره الكبير على البيئة، بحسب الدراسة، إذ يخلّف قدرا كبيرا من النفايات تنتج 2.46 مليون طنا من الغازات الدفئية،
مقابل مع ضياع محصول 398 ألف هكتار من الأراضي الزراعية.
علف “ملوث” للحيوانات
كما تشير الدراسة إلى أنه في بعض الحالات قد يتم التبرع بالسلع المخبوزة الفائضة، أو قد تصبح غازا حيويا، أو يتم إرسالها لاستخدامها في العلف الحيواني.
لكن النتائج التي توصل إليها الباحثون تدق ناقوس الخطر بشأن إمكانية وصول البلاستيك إلى علف الحيوانات؛ فعندما تتم معالجة المخبوزات لتصبح علفا للحيوانات، فإنها تُسحق مع العبوة أو الكيس.
بالمقابل، لا تخضع العملية إلى خطوات أخرى لضمان عدم ترك أي جزيئات بلاستيكية.


There is no ads to display, Please add some

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

اترك رد