الرئيسية / اخبار / ألمانيا تخصص مبالغ إضافية لمساعدة السوريين

ألمانيا تخصص مبالغ إضافية لمساعدة السوريين

تعتزم ألمانيا تخصيص مبالغ إضافية لبرنامج الغذاء الدولي التابع للأمم المتحدة ( WFP ) تصل قيمتها إلى 186 مليون يورو كمساعدات إضافية بسبب استمرار الحرب في سوريا.
ومن المقرر أن تقدم المساهمة المالية الألمانية الإضافية دعما للمتضررين السوريين سواء داخل سوريا أو في الدول المجاورة خلال فصل شتاء المقبل، كما أعلن ذلك وزير الخارجية الألماني هايكو ماس خلال استقباله لمدير برنامج الغذاء الدولي ديفيد بيسلي في برلين الأربعاء (10 تشرين أول/أكتوبر 2018).
وقال ماس “إن هذه المساعدة تنقذ حياة الناس”. وتعتبر منظمة الغذاء الدولية الشريك الأساسي لألمانيا في مجال مكافحة الجوع في العالم.
يذكر أن ألمانيا كانت في عام 2017 ثاني أكبر دولة مانحة في إطار العلاقات الثنائية مع المنظمة الدولية، فحسب معلومات وزارة الخارجية، قدمت برلين مساعدات بقيمة 830 مليون يورو لبرنامج الغذاء الدولي ومقره روما.
وتصل قيمة المساعدات الألمانية للسوريين الذين يعانون جراء الحرب داخل سوريا وفي الدول المجاورة في العام الجاري 2018 عبر برنامج الغذاء الدولي إجمالا إلى 286 مليون يورو.
يشار إلى أن حوالي 13 مليون إنسان في سوريا، بينهم 6 ملايين طفل، يعتمدون في معيشتهم اليومية على المساعدات الدولية، فيما يصل عدد المحتاجين في المنطقة عموما إلى أكثر من 22 مليون إنسان

شاهد أيضاً

” نظريات مؤامرة بين الألمان و استياء من اللاجئين .. مفاجآت يكشفها استطلاع رأي حديث ” !

قال موقع “شبيغل أونلاين”، التابع لمجلة دير شبيغل الألمانية، أكبر المجلات السياسية في ألمانيا وأوروبا، …

معجزة طبية في مستشفى بـ ألمانيا .. إماراتية تفيق من غيبوبة دامت 27 عاماً !

أفاقت امرأة إماراتية، كانت قد أصي. بت بجر. وح خط. يرة في حا. دث مروري …

طفلة سورية تتعرض “للضرب والشتم والاذلال “على يد طلاب ألمان على موقف حافلة في هذه المدينة

فتاة سورية تعرضت للضرب في زولاند بولاية سكسونيا على أيدي زملاء الدراسة الألمان. تعرضت فتاة …

حادثة مروعة .. ألمانيا : سوري يطعن زوجته في هذه المدينة

يوم السبت بتاريخ 20 أبريل أقدم رجل سوري عمره 44 عاماً على طعن زوجته البالغة …

ألمانيا : مسعفون ينجحون في إنقاذ حية ويفشلون في إنقاذ ضفدع علق بفمها

نجح فريق للإنقاذ في مدينة ميندن بولاية شمال الراين فيستفاليا الألمانية في تحرير حية ضاق …

اترك تعليقاً