Oops! It appears that you have disabled your Javascript. In order for you to see this page as it is meant to appear, we ask that you please re-enable your Javascript!

أنواع عقود العمل السبعة في ألمانيا..معلومات لا بد أن تلم بها ما دمت تتواجد في المانيا

972

هناك العديد من الأنواع المتعددة لعقود العمل حسب الفرة الزمنية، حيث أنه ليس كل العقود هي من النوع طويل الأجل، بل يوجد عقود محددة بمدة معينة والتي انتشرت بصورة واسعة في الأعوام السابقة، هناك شروط يجب توافرها ليصبح عقد العمل صحيحًا، ومنها تحديد الفترة الزمنية للعمل مع ذكر ساعات العمل اللازمة، وطبيعة العمل والمهام المسؤول عنها والتي يجب عليه القيام بها، وأيضًا تحديد الأجر المناسب، ويوضع بالعقد الشروط والبنود الأساسية في حالة أخل واحد من الطرفين بشروط العقد.
أنواع عقود العمل في ألمانيا
يوجد أنواع متعددة لعقود العمل في ألمانيا، والتي تتصف كلًا منها بشروط وبنود محددة.
أولًا: العقد المستمر: (unbefristeter Arbeitsvertrag):
عبارة عن عقد عمل لا يتم تحديد المدة الزمنية للعمل به من سنوات أو ميعاد محدد للانتهاء، يتميز هذا العقد بإمكانية الترفع فيه للمستويات الأعلى عن طريق الحصول على الترقيات، والحصول على المكافأة والعلاوة على جهوده بالعمل، تكون عدد ساعات العمل محددة في هذا العقد والتي تصل ل40 ساعة خلال الأسبوع أي بمعدل 8ساعات في اليوم الواحد، يمكن الانسحاب من العقد عن طريق إرسال إخطار يرسله المحامي لإنهاءه.
ثانيًا: العقد المؤقت: (befristeter Arbeitsvertrag):
عبارة عن عقد يتم تحديد الفترة الزمنية للعمل به من سنوات أو شهر معلومة، في أغلب الأوقات لا تتعدى مدة هذا العقد 24 شهر ولكن يمكن العمل على زيادة مدة العمل أو إطالتها لفترات أخرى، لا يمكن للعامل بهذا العقد التدرج في البرنامج الوظيفي، ولكن يمكنه الحصول على العلاوة أو المكافأة مقابل مجهود عمله وإتقانه.
ثالثًا: العقد الجزئي: (Teilzeitarbeitsvertrag):
عقد عمل ممكن أن يكون بمدة محددة (عقد مؤقت) أو بغير تحديد فترة العمل( عقد مستمر)، ولكنه يختلف فقط في ساعات العمل فيمكن للعامل طبقًا لهذا العقد، من خفض ساعات العمل الأسبوعية والاكتفاء براتب ساعات عمل أقل، من المدة المحدد للعمل المستمر وهي 40ساعة فيمكنه تقليلها ل25أو 30 ساعة فقط خلال الأسبوع.
رابعًا: العقد الجانبي: Nebenjob
هذا العقد يوفر للعامل مزاولة عمله لفترات صغيرة خلال الشهر، والتي لا يزيد الراتب الشهري له عن 450يورو عن 8 ساعات للأسبوع الواحد، يفضل أكثر أصحاب العمل والموظفين هذا العقد حتى لا يضطروا لدفع الضرائب المقررة عليهم شهريًا، أو حتى في حالة الدراسين ممن يريدون زيادة دخلهم المادي بجانب دراستهم.
خامسًا: العقد الحر: (Freie Mitarbeiter):
العقد الحر لا يقيد براتب ثابت أو حتى بمدة زمنية معينة، وإنما يكون مرن الشروط بالنسبة للعامل وصاحب العمل، يحسب الأجر لهذا العقد بساعات العمل اللازمة للقيام بالعمل المطلوب، وأيضًا بعدد الساعات التي يحضرها العامل، لا يمكن للعامل الحصول على الترقيات أو التدرج في السلم الوظيفي، ويقوم العامل بدفع جميع الضرائب المستحقة عليه كما أنه في هذا العقد لا يخضع لقانون حماية العمال الخاص بالحماية القانونية.
سادسًا: عقد التدريب العملي: (Praktikumsvertrag):
هذا العقد خاص بالمتدربين على القيام بالعمل، حيث يقبل صاحب العمل بتدريب العامل لفترة زمنية محددة، يتلقى العامل خلال فترة التدريب المرتب المتفق عليه ولكن لا يمكنه الاستفادة من العلاوات أو المكافآت خلال فترة التدريب، أو حتى الترقيات التي ترفع من درجات العمل.
سابعًا: العقد التجريبي: (Probearbeitszeit)
العقد التجريبي يعتبر بمثابة فترة تدريب وتقيم لمهارات وجدية العامل، ومدي انضباطه واهتمامه بالعمل وخلال هذه الفترة المحددة يقرر صاحب العمل من أنه يمكن الحصول على خبرات العامل في مجال شركته، وهي أيضًا فترة اختبار لقدرات العامل في تولي العمل، فإذا تخطى مدة العقد التجريبي بنجاح فيمكنه وقتها من الحصول على عقد عمل دائم ومستمر.


There is no ads to display, Please add some

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

اترك رد