“قد يستغرق الأمر سنوات قبل أن أتمكن من تحريك يدي” .. سوري تعرض للطعن ..!!

قياسي

جهاد الطالب سوري كان يجلس في موقف الباص في رافينسبورغ بألمانيا حينما اقترب منه الجاني قالا له:” أنا أفغاني” وطعنه على الفور. دفع السكين إلى فخذه الأيسر وذراعه الأيسر. مما سبب له انقطاع في اوتار عضلاته واعصابه .
وحسب ماترجم موقع عرب المانيا عن صحيفة بيلد الالمانية ان الجاني عاود لطعن السوري في فخذه الايمن .
وحسب قول جهاد للصحيفة ان مرة أخرى ،و على بعد خطوات قليلة ، يعود مرة أخرى ليطعنه مرة ثالثة “كنت مستلقيا على الأرض ، ومغطى بالدم ، وغير قادر على القتال. الرجل أراد أن يطعنني للمرة الثالثة “.
فالبنسبة لجهاد العواقب خطيرة: “على ذراعي الأيسر تم قطع الأعصاب. لا أستطيع تحريك أصابعي. أخبرني الطبيب أن الأمر سيستغرق أسابيع أو حتى سنوات قبل أن أتمكن من استخدام يدي بشكل كامل “. الشاب السوري حزين: “أنا حاليا أتخرج من المدرسة الثانوية وأريد أن أتعلم الميكاترونيك الصناعية. أستطيع أن أنسى ذلك في الوقت الراهن. لا أحد يعلمني بهذه اليد “.
وقد أصدر القاضي تعليماته بالطعن في الطب النفسي حيال الجاني.
واضافت الصحيفة ان جهاد غير مطمئن “أنا خائف جدا من أن يخرج مرة أخرى ويطعنني بالسكين مرة أخر”