الرئيسية / اخبار / السجن مدى الحياة لسوري قتل زوجته بين ذراعي ابنتها بجريمة هزت مدينة المانية.. !!

السجن مدى الحياة لسوري قتل زوجته بين ذراعي ابنتها بجريمة هزت مدينة المانية.. !!

حكمت محكمة مقاطعة كارلسروه على رجل بتهمة قتل زوجته بالسجن مدى الحياة. وقال رئيس المحكمة ليونارد شميت يوم الجمعة ان السوري البالغ من العمر 41 عاما قتل زوجته البالغة من العمر 37 عاما لدوافع متدنية بتسع طعنات بالسكين . وحاول الدفاع الحصول على إدانة بالقتل غير العمد
تحدث شميت عن جريمة قتل دموية رهيبة ، في بداية شهر مارس ، هزمت مدينة Mühlacker
وحسب ماترجم موقع عرب المانيا عن صحيفة “welt” انه لم يستطع المدعى عليه تحمل حقيقة أن المرأة يجب أن تكون مسؤولة عن ابنه البكر بعد انتزاع الطفل منه
هربت العائلة إلى ألمانيا بسبب الحرب الأهلية في سوريا – أولاً المرأة مع جزء من الأطفال ، فيما بعد الرجل مع باقي أفراد العائلة. وكانت المرأة قد انفصلت بالفعل عن زوجها أثناء الهروب وعاشت في مولاكر مع شريكها الجديد وثلاثة أطفال. عاش الرجل مع ابنه البكر في فيلينغن شفيننغن في الغابة السوداء.

وشهد بعض الأطفال الجريمة ، وماتت الزوجة في ذراعي ابنتها. وكان الرجل قد تهرب من فعلته عبر الفيديو الذي وضعه على الانترنت التي برر فيها تصرفه. وقال شميت إن الفيديو أظهر بوضوح أن المدعى عليه تصرف انطلاقا من دوافع انتقامية وليس هناك مرض نفسي دفعه لذلك

شاهد أيضاً

سوري يصدر أول قاموس ثلاثي اللغة خاص بالمصطلحات القانونية لتسهيل حياة اللاجئين في ألمانيا

قام محام سوري لجأ إلى ألمانيا قبل سنوات بإعداد وإصدار قاموس باللغة الألمانية والعربية والكردية، …

ألمانيا : شاب ينتحر بطريقة مروعة في ” شارع العرب ”..!

طعن شاب يبلغ من العمر 34 عاما نفسه بطريقة مروعة داخل سوبر ماركت سوبر ماركت …

“العودة الطوعية “..ألمانيا : ماهي مساعدات المالية تدفعه الدولة لك

يمكن للاجئين الذين قرروا العودة طوعًا إلى وطنهم الحصول على ما يصل إلى 1200 يورو …

معلومات هامة حول تمديد الاقامة للاجئين و المهاجرين في ألمانيا من عند موظف الاوسلندر بيهورده

الإقامة وكيفية تجديدها من الأوسلندور بيهورده : لمن كان قد حصل سابقا على إقامة لمدة …

الكشف عن العدد الكلي للسوريين الذين لجأوا إلى ألمانيا .. و عدد من عادوا منهم إلى سوريا ” طوعياً

لجأ حوالي 780 ألف سوري إلى ألمانيا “منذ بداية الحرب” في بلادهم، من بين هؤلاء …

اترك تعليقاً