” أريد أن أصبح ألمانياً ” .. لاجئ سوري يتحدث عن الاندماج و الانخراط في سوق العمل

قياسي

 

دخل اللاجئ السوري علي كادالم، سوق العمل، عبر عقد مفتوح، في شركة لصناعة مواد البناء، في مدينة ميله، في ولاية شمال الراين.

 

ن اللاجئ السوري خرج من سوريا إلى لبنان عام 2011، حيث عمل هناك لخمس سنوات في مجال البناء، قبل أن يسافر إلى تركيا، ومنها لجأ إلى ألمانيا.

 

ومنذ وصوله، بدأ بنفسه بالبحث عن عمل، لكنه لم يوفق بذلك، وتلقى دعماً عبر منظمة إجتماعية للتعليم والتدريب، بدورات تعلمه كيفية تنظيم نفسه، وتدربه على إرسال طلبات التوظيف، في حين كان يقوم في فترة قبل الظهيرة، بحضور دورات اللغة وتعلم القيادة.

 

في تشرين الثاني من العام الماضي، بدأ بتدريب غير مأجور في شركة “Heinrich Niemeier GmbH & Co. KG” لصناعة مواد البناء.

 

ولحماسه الشديد أعطى علي رسائل إيجابية للمسؤولين في الشركة، مما دعاهم لمنحه عقداً مفتوحاً، بالرغم من عائق اللغة الذي يعاني منه في بعض الأحيان.

علي يعمل حالياً في قسم الجودة، لكن الفرص متاحة أمامه لتطوير نفسه، ولدى سؤاله عن كيفية رؤيته لنفسه بعد عشر سنوات، قال علي إنه يريد أن يصبح ألمانياً