طفلان سوريان في المستشفى..والسبب يكمن ماوراء “اخرجوا وعودوا إلى بلدكم”

طفلان سوريان في المستشفى..والسبب يكمن ماوراء “اخرجوا وعودوا إلى بلدكم” 2
قياسي

تعرضت عائلة سورية لهجوم عنصري على منزلها، في مدينة ديمين، في ولاية مكلنبورغ فوربومرن الألمانية
إن مجهولين طرقا باب شقة العائلة السورية، الكائنة في الطابق الأرضي بعد منتصف ليلة الأربعاء وكانا يصرخان
“اخرجوا وعودوا إلى بلدكم”
وقام الجانيان بعد ذلك بالطرق على نافذة إحدى غرف الشقة، إلى أن فتحت إحدى درفتيها، وأمسك أحدهما كتف أحد أبناء العائلة، البالغ من العمر 13 عامًا، وكان الطفل نائمًا حينها، بحسب المعلومات الأولية للشرطة. وعانى الطفل وشقيقته ( 14 عامًا) من صدمة، اضطرت إلى تلقيهما العلاج لاحقًا في المستشفى.
وتمكنت الأم ( 34 عامًا) من إبعاد الجانيين، قبل أن يقوما بالتبول على باب الشقة، وينصرفا.
وتولت شرطة حماية الدولة التحقيق في جرائم الإضرار بالممتلكات وتوجيه الإهانة والتسبب بإصابة جسدية.

اترك تعليقاً