عنصريون يوجهون شتائم للاجئ سوري و يبرحونه ضربا….تابع معنا

قياسي

تعرض لاجيء سوري لشتائم معادية للأجانب وجهها إليه ثلاثة أشخاص، ثم أبرحوه ضرباً في مدينة فيسمار بشمال ألمانيا مساء الأربعاء، في اعتداء وقع في حين تهزّ البلاد تظاهرات معادية للأجانب لليمين المتطرف في مدينة كيمنتس بشرق ألمانيا.

 وكان الشاب السوري البالغ من العمر عشرين عاماً عائداً إلى منزله حين “أوقفه ثلاثة أشخاص يتكلمون الألمانية ووجهوا إليه شتائم بطريقة معادية للأجانب”، بحسب ما أكدت شرطة ولاية مكلنبورغ فوربومرن.

 وبدأ اثنان منهم بتوجيه الضربات على وجهه قبل أن يضربه الثالث “على كتفه وأضلاعه بسلسلة حديدية”، وبعد أن وقع أرضاً، أبرِحه المعتدون الثلاثة ركلاً قبل أن يلوذوا بالفرار.

 من جانبها أشارت الشرطة التي فتحت تحقيقاً بالحادثة إلى أن السوري أُصيب بكسر في الأنف وكانت هناك كدمات عدة على وجهه وأعلى جسده. ً

اترك تعليقاً