معلومات وافية عن مقابلة اللجوء في ألمانيا…تابع معنا

314

يتلقى طالب اللجوء في البداية مكالمة هاتفية أو رساله من سلطات اللجوء لإبلاغه بأن لديه مقابلة للبت بطلب لجوئه أو ربما يتعين على طالب اللجوء الانتظار فترة طويلةنظرا” لطثرة طلبات اللجوء.
تقول منظمة RefuComm أنه يطلب من البعض أن يجيب على تساؤلات سلطات اللجوء كتابيا” وأن يحضر الرد معه للمقابلة وينبغي على طالب اللجوء التأكد فيما إذا كان يتوجب عليه تعبئة أوراق معينة واحضارها الى المقابلة.
اذا كان طالب اللجوء امرأة يحق لها أن تطلب أن يكون المترجم أو الموظف الذي سيقابلها امرأة كما يحق للرجل في حال الضرورة طلب أن يكون المترجم أو الموظف رجلا”.
يتوجب على طالب اللجوء إجراء المقابلة بلغته الأم حتى وإن كان يتكلم بلغة ثانية بشكل جيد ,وهنا يتعين على طالب اللجوء طلب مترجم كما يسمح له باصطحاب شخص يثق به للمقابلة بشرط أن يتم طلب ذلك من السلطات في وقت مبكر.
وفي أثناء المقابلة يتم توجيه أسئلة تتمحور حول خلفية طالب اللجوء وما الذي دفعه لمغادرة وطنه الأصلي ,ومن بين الاسئله المحتمل طرحها على طالب اللجوء هي إن لم يستطع العودة بسلام لوطنه الاصلي وبقي مستقر ببلد غير وطنه الأم هل سيقاوم ذلك؟ فيجب على طالب اللجوء أن يكون مستعد دائما” لأسئله قد تكون مؤلمة له.
يتوجب على طالب اللجوء تقديم اثباتات على كل مايقوله في المقابلة بالاضافة لتفاصيل دقيقة عما حدث له ومعه ,ويتعين عليه أيضا تقديم وثائق وصور داعمة لما يقول إن أمكن ذلك كإظهار صور على هاتفه المحمول أو تسجيلات صوتية .
يسجل الموظف الذي يجري المقابة جميع أقوال طالب اللجوء ويقرر بشكل موضوعي ومحايد فيما إذا كان وضعه يناسب المعايير الموضوعة للحصول على حق اللجوء والحماية .
منظمة RefuComm تورد ثلاث أنواع للجوء والحماية حسب القانون الأوروبي وهم حق اللجوء الكامل ,الحماية الثانوية ,الإقامة الانسانية .
ويتم التعامل بسرية تامة مع كل المعلومات التي تم تقديمها من لحظة إعلان التقدم بطلب اللجوء ولن يتم تقديم أي معلومات للبلد الأصلي أو لأي جهة أو شخص ممكن أن تسبب بأذية لطالبي اللجوء ,وفي معظم الحالات ممكن أن يتم إيقاف المقابلة عند الضرورة كحالات المرض ومن ثم متابعتها في يوم آخر.
قد يتم تسجيل المقابلة صوتيا” ومن ثم تفريغها لاحقا” ,عندها سيتم قراءة النص على طالب اللجوء بلغته الأم وهنا ينبغي طلب نسخة عن النص على الفور أو قبل صدور البت بطلب اللجوء.
أما من ناحية العثور على محامي ,فحسب القانون يحق لطالبي اللجوء في معظم الدول الأوروبية الحصول على محامي وبالمجان ,وينصح بالتوجه لمحامي قبل إجراء المقابلة ,ومن الممكن طلب التزويد بأرقام لمحاميين متخصصين من قبل سلطات اللجوء المحلية ومن منظمات المجتمع المدني ,ولا ينصح بالتوجه لمحامي بناءا” على نصائح المعارف والأصدقاء .
تقدم منظمة RefuComm معايير للحكم على جودة الاستشارة التي يقدمها المحامي لطالب اللجوء :
-طرح الاسئلة على طالب اللجوء لمعرفة حالته وتاريخ حياته.
-اعلامه بالضبط عما سيقدمه ويفعله.
-فهم خلفيات القضية في البلد الأصلي قبل إجراء مقابلة تجريبية.
-شرح معايير منح اللجوء والمفاهيم الأساسية.
-إجراء مقابلة تجريبية.
-منح مايكفي من الوقت.
-مناقشة الأدلة الداعمة التي من الممكن أن يتم تقديمها.
-شرح حقوق طالب اللجوء في المقابلة وبعد المقابلة.
-شرح مايحدث عند رفض طلب اللجوء وكيفية الحصول على مساعدة في حال قرر طالب اللجوء الاستئناف.

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

اترك رد