Oops! It appears that you have disabled your Javascript. In order for you to see this page as it is meant to appear, we ask that you please re-enable your Javascript!
الرئيسية / المخابرات الألمانية تراجع البيانات المحفوظة على 8900 هاتف محمول لطالبي اللجوء…تابع معنا
March Air Force Base, CA., November 20, 2007— Edward Coulter, a FEMA worker responsible for testing the plumbing and electrical systems in the mobile homes, reviews a checklist of to-do items as he surveys the first unit slated for use in the wake of the California wild fires. The base is being used to stage the mobile homes until they are inspected and transported for use. Amanda Bicknell/FEMA

المخابرات الألمانية تراجع البيانات المحفوظة على 8900 هاتف محمول لطالبي اللجوء…تابع معنا

فحصت الحكومة الألمانية خلال الأربع الاشهر الماضية البيانات المخزونة على 8900 هاتف محمول لطالبي اللجوء.
وذكرت الحكومة الألمانية أن البيانات المخزنة على الهواتف المحموله للاجئين قلما يتم الاطلاع عليها أو استخدامها في اجراءات اللجوء من قبل السلطات المختصة وأضافت الحكومة في ردها على طلب احاطة من الكتله البرلمانية لحزب اليسار أنه حتى نهاية كانون الثاني الماضي تم الاطلاع على بيانات مخزنة على نحو 8900 هاتف جوال.
وأضافت الحكومة أنه تم تصنيف بيانات نحو 900 هاتف على انها ذات صله باجراءات اللجوء وتم استخدامهافي هذه الاجراءات ,وذكر حزب اليسار أن الحكومة الألمانية لا يمكنها الادلاء ببيانات حول مدى مساهمة تقييم بيانات الهواتف المحموله في كشف افادات خاطئه من اللاجئين عن بلدانهم الأصلية ,ويشار الى أنه يجر تطبيق هذا النظام منذ الخريف الماضي وتحديدا منذ أيلول.
ومازالت هذه الخطوة محط انتقاد العديد من الساسه والحقوقيين ,حيث صرحت المكلفه الاتحادية بشؤون حمايه خصوصية البيانات “أندريا فوسهوف” في آذار في خطاب موجه للبرلمان الألماني الاتحادي عن مخاوفها الشديدة وأعربت عن شكوكها في أن هذا التدخل الكبير من جانب الحكومة يتعارض مع الحقوق الأساسية المنصوص عليها في الدستور الألماني.
كما وصفته منظمة”برو أزول” المدافعه عن حقوق اللاجئين بأنه تجسس مخالف للدستور.

No votes yet.
Please wait...

بأمكانك مشاهدة

ألمانيا : وفاة سيدة جراء تعرضها لطعنات سكين..والدافع “الغيرة”..!

توفيت سيدة عقب تعرضها لعدة طعنات سكين، أثناء خروجها من مبنى سكني، في حي تسيليندورف …

اترك تعليقاً