Connect with us

أخبار ألمانيا

نشطاءٌ ألمان يعتزمونَ إقامة سلسلة من الاحتجاجات , و يطلقونَ شعارًا من أجل المستقبل لحماية المناخ

Published

on

نشطاءٌ ألمان يعتزمونَ إقامة سلسلة من الاحتجاجات , و يطلقونَ شعارًا من أجل المستقبل لحماية المناخ

عرب ألمانيا : نشطاءٌ ألمان يعتزمونَ إقامة سلسلة من الاحتجاجات , و يطلقونَ شعارًا من أجل المستقبل لحماية المناخ

بتاريخ 16 – 4 – 2020 أفادت صحيفةٌ ألمانية خبرًا مفادهُ عن احتجاج الآلاف من الشبان و الذين قد طالبوا بمزيد من الحماية المناخية بظل الوضع القائم حول أزمة فيروس كورونا , آملين أن تحقق تلك الأحتجاجات حركةٌ فعلية لحماية المناخ , فيما يعتزم المتظاهرون إطلاق سلسلة من الأحتجاجات و ذلك من أجل المستقبل بدءًا من يوم الجمعة القادم حتى الرابع و العشرين من نيسان و الذي يصادفُ يوم الإضراب المناخي العالمي .

و أفادَ المتحدث كوانغ باش لوكالة الأنباء الألمانية بأنَّ الأحتجاجات ستكون رقمية وتنقل من الشارع إلى الانترنت و بالتالي يمكن للذين يودونَ الأنضمام مشاركة هاشتاج الأحتجاج Netzstreikfürsklima عبر صفحاتهم على مواقع التواصل الاجتماعي من خلال الصور أو من خلال تشكيل مجموعات بث مباشر أو مساهمات بمقاطعَ فيديو تتطرق حول هذا الأمر , مؤكدًا على ضرورة أن يتناول برنامج الاضراب الموسيقى والخطب من جميع أنحاء ألمانيا حتى نعطي أزمة المناخ منصة على الرغم ما نمر به الآن من أزمة فيروس كورونا .

نشطاءٌ ألمان يعتزمونَ إقامة سلسلة من الاحتجاجات , و يطلقونَ شعارًا من أجل المستقبل لحماية المناخ

و في سياقٍ متصل قالت الحركة بأنَ “مكافحة الوباء هو سباق لإنقاذ الأرواح ، في حين أن الكفاح من أجل العدالة المناخية هو ماراثون”, فبالإضافة لذلك يتم التخطيط لحملة فنية في العديد من المدن الألمانية الكبرى – بما في ذلك برلين التي يمكن من خلالها ترك العلامات المرسومة عند 30 نقطة إنزال في أحياء برلين بحلول 20 أبريل.

 وقد قالت الحركة أيضًا بأنَّ الصناديق واللافتات تغلق بعد ذلك لمدة 72 ساعة لمنع العدوى” في يوم الإضراب العالمي ، و سيتم من خلالها عرض جميع العلامات في موقع مركزي رمزي كحدث فني لمرة واحدة , فيما أشارت الحركة بأن FFFلم تنظم أي إضرابات في ألمانيا منذ بداية مارس. و بناءً على ذلك فقد تم تأجيل و إلغاء المحادثات مع السياسيين ، ولم تعد الاجتماعات الشخصية بين النشطاء تجري. و رغم ذلك فأنَّ النشطاء يأملون أن تؤدي أزمة فيروس كورونا إلى إعادة التفكير الدائم في المجتمع , فيما قد أعرب السيد باش بأننا قادرون حاليًا على تغيير موقفنا من الحياة أثناء أزمة صحية و لربما يمكننا أيضًا اتخاذ إجراءات أقل إيلامًا بطريقة أكثر إيكولوجيا وصديقة للبيئة.

ولكن نظرًا للظروف الحالية في جمبع أنحاء المانيا بسبب الأجراءات المطبقة لاحتواء فيروس كورونا لأنه لا يمكن حاليًا التظاهر ، فقد ركزت الحركة المناخية مؤخرًا بشكل متزايد على المحتوى عبر الإنترنت من أجل لفت الانتباه إلى المشكلات البيئية.

نشطاءٌ ألمان يعتزمونَ إقامة سلسلة من الاحتجاجات , و يطلقونَ شعارًا من أجل المستقبل لحماية المناخ

و قد قال باش: “من خلال الندوات عبر الإنترنت أو مناقشات YouTube مع العلماء أو النشطاء أو المشاهير ، بأننا نبتكر بدائل رقمية للحفاظ على الخطاب والاستمرار في إعلام الناس بأزمة المناخ”. و وفقا للمنظمين فقد شارك حوالي 630،000 شخص في جميع أنحاء ألمانيا في الاحتجاجات المناخية خلال الإضراب المناخي العالمي الأخير في نهاية نوفمبر بمدينة برلين وحدها ، فيما تحدثت الشرطة عن حوالي 100000 مشارك. و تعتبر الحركة بأن تدابير الحكومة الفيدرالية لزيادة حماية المناخ غير كافية على الإطلاق.

المصدر : tag24.de أضغط هنا

Copyright © 2020 Arabalmanya