أخبار ألمانيا

ميركل متأثرة في خطاب عاطفي غير عادي أمام البرلمان الألماني

عرب ألمانيا-ميركل متأثرة في خطاب عاطفي غير عادي أمام البرلمان الألماني

ميركل: أنا آسفة… ولكن 590 وفاة بكورونا في يوم واحد غير مقبول.

دعت المستشارة أنغيلا ميركل إلى اتخاذ المزيد من الإجراءات التي من شأنها احتواء جائحة كورونا قبل عيد الميلاد (الكريسماس). ودعت في نداء عاطفي، سكان ألمانيا إلى الاستماع إلى العلم في مكافحة الوباء.


و طالبت ميركل من سكان ألمانيا الثقة في العلم كوسيلة لمواجهة فيروس كورونا. وأن يستمروا في خفض الاختلاط الاجتماعي في احتفالات أعياد الميلاد، مدافعة عن استمرار إجراءات الإغلاق الجزئي.

وخلال كلمتها في البرلمان الألماني (بوندستاغ) اليوم الأربعاء (التاسع من ديسمبر/كانون الأول). قالت ميركل إن التوصيات العلمية تحث بشدة على خفض الاختلاط الاجتماعي على مدار أسبوع قبل رؤية الأجداد والأقارب.

ووصفت المستشارة توصيات أكاديمية العلوم الوطنية “ليوبولدينا.” التي تنص على إغلاق المتاجر وتمديد عطلة عيد الميلاد حتى العاشر من كانون ثان/يناير المقبل . ودافعت عن مسار اتباع العلم في مكافحة الأوبئة. موضحة أن أوروبا اليوم أصبحت ما هي عليه الآن بسبب الإيمان بالعلوم.

تشديد الإجراءات:

طالبت ميركل بفرض قيود أكثر صرامة للمساهمة بخفض الإصابات بفيروس كورونا. وقالت إن الإجراءت المتفق عليها قبل أسبوعين مع قادة الولايات الألمانية لم تعد كافية. يجب علينا تشديد الجراءات.

وتحدثت ميركل: “عندما يتم بناء أكشاك النبيذ الساخن وعندما يتم بناء أكشاك حلوى الوافل فإن ذلك لا يتوافق مع ما اتفقنا عليه بشان الوجبات السريعة للأغذية والمشروبات فقط”. وتابعت “أنا آسفة حقًا من كل قلبي… ولكن إذا كان الثمن هو 590 وفاة في يوم، فهذا في رأيي غير مقبول أبدا “.

وقالت المستشارة:

“يشعر الجميع بما يحدث في الأسر الآن، عندما لا يعرف المرء في الصباح ما إذا كان طفله مصابا بنزلة برد، وهل يمكنه الذهاب إلى المدرسة”. لكن في الوقت نفسه. قالت ميركل إن الحكومة قامت بالكثير من أجل العائلات.

وتشير ميركل في حديثها إلى إجراءات تقليص ضريبة التضامن، زيادة إعانات الأطفال العام المقبل والإعفاء الضريبي للآباء العزاب .وزيادة عدد الإجازات التي يمكن أن يحصل عليها الآباء عند مرض أطفالهم من أجل رعايتهم والإهتمام بهم.

كما اعترفت ميركل بالتداعيات الكبيرة للاقتراض الحكومي في ظل الجائحة. وهو ما يعني “عبء على ميزانيات المستقبل وهذا ينعكس سلبا على الحكومة، وكذلك فرض قيود على الإنفاق في المستقبل وعلى الأجيال القادمة”. وذلك في رد منها على انتقادات المعارضة التي تمحورت حول أن رفع الاقتراض قد يؤدي إلى تقليص الإنفاق على الخدمات الاجتماعية.

ودافعت ميركل عن القروض المتوقعة عام 2021 والتي تصل إلى 180 مليار يورو بقولها: “علينا اتخاذ إجراءات في هذا الظرف الخاص، هذه القروض أمر ضروري لاستمرار اقتصاد البلد وتقويته بعد الجائحة، وكذلك حتى نصل للمستوى الاقتصادي الذي كنا عليه قبل الجائحة، وذلك في أفق 2022

ميركل متأثرة في خطاب عاطفي غير عادي أمام البرلمان الألماني

المصدر: DW.com اضغط هنا

السابق
دورة في البرمجة والتسويق الإلكتروني مجاناً ممولة من الجوب سنتر
التالي
قرية ألمانية ترفض تغيير اسمها رغم مدلولها الإباحي

اترك تعليقاً