اخبار المانيا

مخاوف من حدوث موجات جديدة من الاحتجاجات في ألمانيا




مخاوف من حدوث موجات جديدة من الاحتجاجات في ألمانيا

بحسب ما صرح عالم الاجتماع فيرنر برونز أن ألمانيا تهمل المشاكل التي يعاني منها الشعب وتركز على السياسة وهذا ما جعل الشعب يفقد ثقته في مؤسسات الدولة و وسائل الأعلام و بالأضافة الى أزمة الأقتصاد التي زادت من غضب الشعب وزادت الأحتجاجات الشعبية.

مخاوف من حدوث موجات جديدة من الاحتجاجات في ألمانيا

بدأت مشكلة تضاؤل الثقة في مؤسسات الدولة منذ عدة سنوات وبدأت بالازدياد ويتساءل الشعب إذا ما كانوا السياسيين
قادرون على مشاكل المجتمع وخاصة المشكلة الاقتصادية التي تتطور حاليا نتيجة لارتفاع تكاليف الطاقة بسبب الحرب
الروسية على أوكرانيا وبحسب ما ترجم موقع عرب ألمانيا هذه المشكلة أدت إلى وجود تفاوت طبقي اجتماعي كبير
فلأصبح الشعب طبقتي الأولى تنعم بالرضا المادي والمعيشي وطبقة فقيرة جدا مما جعل المشكلة تمتد إلى الطبقة
الوسطى فهذه الطبقة لن تتحمل قلة الخبز والطعام مما سيؤدي إلى زيادة الاحتجاجات بشكل كبير حتى من المواطنين
اللا سياسيين أيضا ومن الممكن أن يصبحوا سياسيين ومعارضين لنظام مؤسسات الدولة ولا يكتفون بالتظاهر في الشارع
أو على وسائل التواصل الاجتماعي فقط بل أيضا أن يتجهوا نحو خلق مجموعات اجتماعية متطرفة وأحزاب معارضة مما
سيشكل أزمة حقيقية في ألمانيا.

السابق
الركود الأقتصادي في الشتاء لماذا يهدد ألمانيا
التالي
هل المستشار الألماني أولاف شولتز مصاب بفيروس كورونا؟

اترك تعليقاً