Connect with us

أخبار ألمانيا

“لم يكن لدي قلب لأخذ هذا الرجل منه “..ألمانيا: إنسانية جراح ألماني يعيد البسمة لشاب سوري..

Published

on

نجح البروفيسور مايكل كرامر في ولاية بافاريا بمعالجة ساق السوري عبد الباسط الرجب وإعادتها إلى حالتها الطبيعية.
حيث أصيب السوري البالغ من العمر 36 عاما بقنبلة في مسقط رأسه دمشق تسببت بجراح خطيرة له في الساقين، وتسببت بقطع يد ابنته.
كان يعاني من كسور في كلا الساقين. بعد سبع عمليات في عيادة كبيرة في دمشق ، تمكنوا من معالجة ساقه اليمنى لكن الجرح في ساقه اليسرى لم يتمكن الأطباء من السيطرة على الالتهاب.
جاء إلى ألمانيا عن طريق البحر الأبيض المتوسط ​​ ليبدأ رحلة علاج طويلة وشاقة وتحدث البروفيسور “ميكل كرامر”، بأن الخطة العلاجية لم تكن سهلة على الإطلاق، وغير معروف في البداية، لأن كل ما يحدث هو شيء غير قابل لمعرفته من قبل، وهذا يحتاج إلى شخصية متماسكة وإنسان قوي، وهذا ما وجده الطبيب في عبد الباسط. وعبر طريقة طبية جديدة يتم استخدامها في مشاف قليلة في ألمانيا، تم إجراء خمس عمليات للشاب السوري تكللت بالنجاح وأعادت الحياة لساقه .
كان هذا النوع من العلاج محاولة يمكن أن تكون قد فشلت في أي وقت وتحدث الجراح “بدون شك ، كان البتر من أسفل الساق أسهل بكثير. لكنني عرفت أنه بهذه القدم قد سافر من سوريا إلينا ، وأن ساقيه كانت تحمله على طريق البلقان. لم يكن لدي قلب لأخذ هذا الرجل منه “
المصدر: schwaebische.de اضغط هنا

Copyright © 2020 Arabalmanya