اخبار المانيا

قانون جديد في ألمانيا يجرم خطاب الكراهية عبر الإنترنت , فماذا ينتظر الجناة ؟

أخبار ألمانيا – قانون جديد في ألمانيا يجرم خطاب الكراهية عبر الإنترنت , فماذا ينتظر الجناة ؟

في يوم 30 مارس وقع الرئيس الألماني فرانك فالتر ستاينماير قانون لمكافحة خطاب الكراهية والتطرف على شبكة الإنترنت , فما الذي ينتظر الجناة ؟ .

ونحن في عام 2021 , بعض الناس حتى الآن لم يتفهم أن الإنترنت ليس فضاء حرا يمكننا من إهانة المسنخدمين الآخرين أو حتى تهديدهم أو نشر الكراهية والتمييز ضد الناس . فقد أظهر إستطلاع أجرته مؤسسة فورسا حول موضوع خطاب الكراهية بتكلييف من الوكالة الحكومية للإعلام في شمال الراين – ويستفاليا . في عام 2020 أن خطاب الكراهية عبر الإنترنت مرتفع . فقد ذكر 73 في المائة ممن شملهم الاستطلاع أنهم شاهدوا بالفعل تعليقات مماثلة على الإنترنت .

أخبار ألمانيا – قانون جديد في ألمانيا يجرم خطاب الكراهية عبر الإنترنت , فماذا ينتظر الجناة ؟

فهذه أرقام تتحدث عن نفسها وتزعج السياسيين منذ سنوات . فلذلك وقع الرئيس الفيدرالي فرانك فالتر شتاينماير قانونا لمكافحة جرائم الكراهية والتطرف على الإنترنت . وقد دخل القانون حيز التنفيذ في 3 أبريل 2021 وجلب معه بعض التشديد .

لكن ماذا ينتظر الجناة ؟ في حالة الإهانات على الإنترنت , يواجه الجناة ما يصل إلى عامين من السجن , وفي حالة التهديد بالقتل والاغتصاب حتى ثلاث سنوات . كما ان الدعوة العامة لمثل هكذا أفعال سوف يعاقب علسها القانون في المستقبل .

المصدر : صحيفة “Computer Bild” اضغط هنا .

السابق
مطالب من جمعيات ألمانية بقسيمة شرائية بقيمة 500 يورو وذلك بهدف تحفيز الإقتصاد
التالي
الطقس اليوم في ألمانيا 6-4-2021

اترك تعليقاً