اخبار المانيا

شركاء الإتحاد الأوروبي يعيدون توزيع لقاحات كورونا . و ألمانيا من المتبرعين

أخبار ألمانيا – شركاء الإتحاد الأوروبي يعيدون توزيع لقاحات كورونا . و ألمانيا من المتبرعين

بعض دول الإتحاد الأوروبي لديها عدد أقل من لقاحات كورونا وتختلف عن الركب عندما يتعلق الأمر بالتطعيم . الآن تساعد ألمانيا ودول أخرى في التبرع . النمسا وجمهورية التشيك وسلوفينيا تبقى في القائمة أيضا .

تتبرع الآن ألمانيا ودول أخرى ب 2.8 مليون جرعة جيدة من لقاح كورونا لبعض شركاء الإتحاد الأوروبي الشرقي حتى لا يتخلفوا عن حملة التطعيم . ولا تشارك النمسا وجمهورية التشيك وسلوفينيا .

كانت هذه نتيجة أسابيع من المفاوضات بين 27 دولة في الإتحاد الأوروبي ونزاع أساسي حول توزيع اللقاح , أشعله المستشار النمساوي سيياستيان كورتس . في النهاية كان هناك حل عملي . ولكن أيضا الكثير من المتاعب , خاصة على المدى القصير .

أخبار ألمانيا – شركاء الإتحاد الأوروبي يعيدون توزيع لقاحات كورونا . و ألمانيا من المتبرعين

وحدد رئيس الحكومة البالغ من العمر 34 عاما القضية في منتصف مارس . وأظهر البحث الذي أجرته المستشارية أن اللقاح تم توزيعه بشكل غير متساو في الإتحاد الأوروبي وأن هناك على مايبدو إتفاقيات جانبية . وكان هناك حديث عن حالات بيع وشراء . وتهديد التوترات السياسية في الإتحاد الأوروبي . دفع كورتس خمسة رؤساء دول وحكومات آخرين إلى المجلس , ونظرائه من بلغاريا وكروتايا ولاتفيا وسلوفينيا وجمهورية التشيك . طالبوا بالتصحيحات معا .

ففي الواقع هناك خلل – ففي بعض دول الإتحاد الأوروبي يكون اللقاح فيه نادرا إذا ماقيس بالنسبة لألمانيا , على سبيل المثال . هذا يرجع إلى حقيقة أنه لم تستخدم جميع الدول دائما مجموعتها الكاملة من اللقاحات التي تم شراؤها مركزيا من قبل الإتحاد الأوروبي .

فبشكل أساسي : يحق لكل ولاية من الولايات ال27 الحصول على نصيب وفقا لحجم السكان . فإذا لم تستنفذ الدولة العدد الكامل من اللقاح , يمكن للبلدان الأخرى شراء هذه الكميات . فبعض لحكومات تراهن بشكل خاص على AstraZeneca وهي الآن في وضع غير جيد من حيث مشاكل التسليم .

المصدر : صحيفة ال WZ الألمانية “ اضغط هنا

السابق
حريق في مستشفى في مدينة ألمانية يسفر عن وفاة عدد من المرضى
التالي
في مدينة ألمانية سائق الحافلة يفقد الوعي أثناء القيادة مما أدى إلى إصابات عديدة

اترك تعليقاً