Connect with us

تراجع شعبية حزب الاتحاد المسيحي الديمقراطي الذي ترأسه ميركل بعد اعتداء برلين هل يسبب هذا الأمر قلق على وضع اللاجئين؟

Published

on

قام معهد انسا الألماني باستطلاع رأي بعد الاعتداء في برلين وحصل حزب البديل على 15.5 % ممن ينوون التصويت في الانتخابات التشريعيّة لعام 2017 .وهذا الحزب من أكثر الأحزاب مناهضة للاجئين وللإسلام خصوصاً .

وقد ارتفعت نسبة المؤيدين لحزب اليمين الشعبوي إلى أكثر من 15%.

والأهم من هذا تراجع شعبيّة حزب المستشارة ميركل حزب الاتحاد الديمقراطي المسيحي وأيضاً خسر الحزب الحاكم عدة نقاط .

وكالعادة وجهت الأحزاب اتهامات متبادلة فقد وجه الحزب اتهام لميركل بأنها سبب تفاقم مخاطر الاعتداءات الاسلامية بكرمها الزائد في استقبال اللاجئيين الذي لم يعد مقبول حيث وصل إلى مليون و300 في هذا العام .

وبغض النظر عن الاعتداء فإنّ ما حصل كشف عن ثغرات كبيرة نتيجة عدم مراقبة أمنية كافية مما أشعر الألمان بخطر كبير.

 

Continue Reading
Click to comment

You must be logged in to post a comment Login

Leave a Reply

Copyright © 2020 Arabalmanya