حوادث

بعدما ظنّ أن مستقبلاً مشرق بانتظاره طُعن هذا اللاجئ (18 عاماً) حتى الموت في بريطانيا

أخبار ألمانيا ـ بعدما ظنّ أن مستقبلاً مشرق بانتظاره طُعن هذا اللاجئ (18 عاماً) حتى الموت في بريطانيا.

تعرض اللاجئ الأفغاني “حضرة والي” ذو 18 عاماً , للطعن بعد اندلاع مشاجرة قبل ذلك في حوالي الساعة 4.45 من مساءً يوم الثلاثاء بالقرب من الكلية التي يدرس بها , حيث توفي الشاب في المستشفى بعد ساعة متأثراً بجراحه.

صرّحت شرطة سكوتلاند يارد أن الصبي الذي تشاجر معه قبل الحادثة , والذي يبلغ من العمر 16 عاماً قد تمّ اعتقاله مباشرةً بعد الحادثة حيث أُخذ إلى الحجز في مركز شرطة جنوب لندن.

أخبار ألمانيا ـ بعدما ظنّ أن مستقبلاً مشرق بانتظاره طُعن هذا اللاجئ (18 عاماً) حتى الموت في بريطانيا.

يُعتقد أن والي هو المراهق الخامس والعشرون الذي قُتل في لندن هذا العام.

نُقل عن أحد أقارب المراهق قوله لصحيفة الغارديان: ” أن حضرة كان فتى طيبًا جدًا لقد جاء إلى بريطانيا للدراسة ، وكان يعيش بمفرده في لندن دون وجود عائلته إلى جانبه.

من ناحية أخرى , وصلت مجموعات من الشباب يوم الخميس لوضع الزهور في الحديقة التي طعن فيها , وظلت خيمة الطب الشرعي التابعة للشرطة في مكانها وسط عملية متواصلة تشمل البحث عن أيّ دليل في الأماكن المجاورة لموقع الجريمة.

المصدر: صحيفة theguardian البريطانية اضغط هنا.

السابق
إطلاق نار في متجر ألماني وأحداث كالأفلام السينمائية
التالي
قطع رأس إمرأة مسنة في جنوب فرنسا ما أسباب الحوادث الإرهابية المتكررة هناك ؟

اترك تعليقاً